الاتحاد

دنيا

أنف الفئران لا يخطئ


يقول عالم الأعصاب الهندي 'يوبندر بهالا' إنه اكتشف أن الفئران أثناء بحثها عن طعامها وضحاياها، إنما تستخدم كل فتحة (منخر) من أنفها على حدة، وبمعزل عن الفتحة الأخرى، الأمر الذي يتيح لها البحث عن ضحاياها في الاتجاهات المختلفة·
وتفيد عملية الشم هذه الفئران في كل شيء، بدءا من تعقب الضحية، والبحث عن الطعام، وانتهاء بتجنب العدو·ويقول 'بهالا' إن الدراسة التي قام بها، توفر رؤية جديدة حول كيفية استجابة الدماغ وسرعته، في تفسير الرسائل العصبية المتعلقة بالرائحة· ويقول: متى تم تدريبها، فإن الفئران في الدراسة التي أجريتها، تستطيع تمييز اتجاه الرائحة في أقل من 50 بالألف من الثانية· وفي دراسة سابقة عام ،1992 تبين أن الدماغ البشري يحتاج إلى نحو 700 بالألف أو أكثر من الثانية للعملية ذاتها·

اقرأ أيضا