دبي (الاتحاد)- أحبطت عملية تفتيش روتينية لموظفي دائرة الجمارك العامة في دبي عملية إدخال 57 ألفاً و561 قرصاً مخدراً بزنة 1021 كيلوجراما إلى الدولة كانت مخبأة داخل شحنة أحشاء حيوانية. وألقت إدارة مكافحة المخدرات في دبي القبض على المتورط في العملية، وهو من جنسية عربية يبلغ من العمر 26 عاماً ويعمل مندوبا. واتهمت النيابة العامة المندوب أمس أمام محكمة الجنايات باستيراد مؤثرات عقلية بقصد الترويج مطالبة بمعاقبته بالسجن مدة لا تقل عن سبع سنوات ولا تزيد على عشر سنوات وبالغرامة التي لا تقل عن خمسين ألف درهم ولا تزيد على مائتي ألف درهم. وأظهرت تفاصيل القضية التي أوردتها النيابة العامة أن المتهم كان يعتزم تخليص إجراءات شحنة وإخراجها من جمارك دبي، بيد أن موظف الجمارك المختص عثر على أكياس تحتوي على الأقراص داخل الشحنة. وأنكر المندوب المتهم علمه بوجود مواد مخدرة في الشحنة، مفيداً أن شقيقه الموجود في تركيا أبلغه بضرورة التخليص على الشحنة وتسليمها لأحد المستودعات في دبي فقررت المحكمة إرجاء النظر في القضية لجلستها المقبلة في 17 سبتمبر.