دبي (الاتحاد) رفض المواطن حمد محمد سبيل رشوة من مندوب مبيعات شركة لمعدات الإطفاء بصفته يعمل بوظيفة مسؤول الدعم الفني والتقني في إدارة السلامة الوقائية في الإدارة العامة للدفاع المدني برتبة وكيل أول لحمله على القيام بعمل مخالف لواجباته الوظيفية وتمرير معاملة شهادة إنجاز للسلامة العامة لأحد المحال التجارية سبق رفضها بسبب العديد من المخالفات والملاحظات التي تكتنفها. وبينت التفاصيل التي أوردتها النيابة العامة في دبي أمام محكمة الجنايات أن المتهم البالغ من العمر 27 عاما عرض ووعد المجني عليه بتزويده مبلغا ماليا وبعض الهدايا العينية مثل جهاز هاتف وعلبة عطور وأرسل صورها من هاتفه إليه مقابل قيامه بإنهاء المعاملة دون أي تعديل على المخالفات والملاحظات المدونة من قبل زملائه المفتشين عليها. وقالت النيابة العامة: إن الواقعة تمت في أبريل الماضي، مبينة أن الشرطة طلبت من الموظف الأمين مسايرة المتهم حتى يتسنى لها استصدار إذن منها بإلقاء القبض عليه متلبسا، مبينة أن الشرطة أعدت كميناً للمتهم وألقت القبض عليه في حالة التلبس بعد إشارة أصدرها الموظف لأفراد الكمين. وقال الموظف في إفادته إنه أعطى إشارته للكمين الأمني، الذي كان يراقب عن كثب لقاء المتهم به، وذلك عند قيامه بتسليم الموظف جزءاً من مبلغ الرشوة، حيث انقض أفراد الكمين على المتهم، وألقوا القبض عليه واقتادوه إلى مركز الشرطة، وبعد أن أنهت الشرطة محضر الاستدلال إحالته إلى النيابة العامة التي حولته إلى المحكمة التي قررت أمس بعد إنكار المتهم تأجيل النظر في القضية إلى يوم 19 سبتمبر المقبل.