الاتحاد

الرياضي

كليسترز جاهزة للدفاع عن اللقب بثقة كبيرة

من اليسار  إلى اليمين  الأسترالية سمانثا والصربي ديوكوفيتش والبلجيكية كيم كليسترز والإسباني نادال ومنصور بهرامي وهنري ليكونتي

من اليسار إلى اليمين الأسترالية سمانثا والصربي ديوكوفيتش والبلجيكية كيم كليسترز والإسباني نادال ومنصور بهرامي وهنري ليكونتي

أكدت البلجيكية تعافيها الكامل من إصابة في وركها الأيسر التي تعرضت لها في دورة بريزباين الأسبوع الماضي، لتدافع عن لقبها بثقة كبيرة في بطولة استراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب.
وقالت كليسترز المصنفة أولى عالمياً سابقاً في مؤتمر صحفي أمس: “أنا في حالة جيدة، أدركت أن ما حصل في بريزباين كان بحاجة لأيام راحة قليلة، خضعت لتصوير طبي احتياطي في اليوم التالي، وجئت إلى ملبورن حيث استعد التمارين”.
وكانت كليسترز انسحبت في 6 يناير الحالي من نصف نهائي دورة بريزباين أمام السلوفاكية دانييلا هانتوشوفا عندما عانت من آلام في وركها الأيسر في المجموعة الأولى، وذلك بعد عودتها إلى الملاعب إثر غيابها منذ أغسطس الماضي لإصابة في بطنها.
واعتبرت اللاعبة التي تغلبت على الصينية لي نا في نهائي بطولة استراليا العام الماضي أن هناك الكثير من المرشحات للفوز في النسخة المقبلة: “هناك مرشحات كثيرات لإحراز اللقب، ومن تمر في يوم جيد خلال النهائي ستتوج في النهاية”.
وتلعب كليسترز مع البرتغالية ماريا جواو كوهلر المتأهلة من التصفيات في الدور الأول وقد تواجه الصينية لي نا في الدور ثمن النهائي.
من جهة أخرى، خضعت الأميركية سيرينا وليامس، المصنفة أولى عالمياً سابقاً أيضا، تمارين مكثفة لاختبار كاحلها الأيسر، واعتبرت إنها تخوض المسابقة من دون ضغوط. وقالت وليامس: “خضعت لتمارين حركة اليوم (أمس) لأول مرة وأشعر بارتياح أكبر”.
وكانت وليامس (30 عاما) انسحبت أيضاً الأسبوع الماضي من دورة بريزباين حيث لوت كاحلها عندما كانت ترسل للفوز في مباراة الصربية بويانا يوفانوفسكي في الدور الثاني. وتوجت وليامس، حاملة لقب 13 دورة كبرى، في استراليا خمس مرات (2003 و2005 و2007 و2009 و2010)، لكنها غابت العام الماضي وهي خسرت آخر مبارياتها في استراليا عام 2008 عندما اسقطتها الصربية يلينا يانكوفيتش في ربع النهائي.
أما الروسية ماريا شارابوفا، المصنفة أولى عالمياً سابقاً أيضا، والتي لم تلعب منذ أكتوبر الماضي لاصابة في كاحلها الأيسر، فأكدت أمس أنها تشعر بحالة جيدة قبل المنافسات. من جانب آخر، اعتبر الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالمياً إنه قادر على تكرار موسم 2011 الرائع عندما يستهل نشاطه في بطولة استراليا المفتوحة لكرة المضرب التي يحمل لقبها. وقال اللاعب الصربي الذي حقق بداية موسم رهيبة، ليرتقي إلى رأس ترتيب اللاعبين المحترفين متقدماً على العملاقين الاسباني رافايل نادال والسويسري روجيه فيدرر: “كان موسم 2011 الأفضل في مسيرتي، لكن سيكون صعباً تكرار ذلك، نجحت مرة، ولما لا يمكنني القيام بذلك مرتين؟”.
من جهته، أعتبر السويسري روجيه فيدرر الذي انسحب من نصف نهائي دورة الدوحة القطرية الأسبوع الماضي أمام الفرنسي جو-ويلفريد تسونجا لأوجاع في ظهره، أن الألم اختفى وسيكون جاهزاً لخوض بطولة استراليا التي تنطلق غداً.

اقرأ أيضا

الإمارات والشارقة.. "البقاء والتتويج"