الاتحاد

الرئيسية

خدام و الإخوان ينسقان لمواجهة الأسد


بيروت ـ الاتحاد بروكسل ـ أ·ف· ب: في أولى خطواته للتعاون مع المعارضة السورية في المنفى، التقى نائب الرئيس السوري السابق عبد الحليم خدام أمس مع المراقب العام لجماعة 'الإخوان المسلمين' السورية علي صدر الدين البيانوني في بروكسل، وهو الاجتماع الذي انتهى بالاتفاق على ضرورة الوصول إلى صيغة للعمل المشترك مع أطراف إعلان دمشق وكافة القوى الوطنية السورية لإنقاذ البلاد من محنتها، وذلك وفقا لما صرح به عبيدة نحاس مدير معهد الشرق العربي في لندن وأحد المقربين من البيانوني·
وذكر عبيدة أن اللقاء جاء تتويجاً لسلسلة من الاتصالات بين خدام والبيانوني، وأنهما أكدا على رفض التدخل الأجنبي في الأمور الداخلية لسوريا، كما حملا النظام الراهن بقيادة بشار الأسد مسؤولية كل ما أصاب سوريا وما يمكن أن يصيبها، وأشارا أيضاً إلى أن الخطر المحدق بسوريا سببه السياسات المغامرة التي انتهجها النظام الحالي ولا يزال·
وعلى صعيد التحقيقات الماراثونية في جريمة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، أقدم رئيس لجنة التحقيق الدولية القاضي البلجيكي سيرج براميرتس على إقالة جميع أفراد فريق القاضي الألماني ديتليف ميليس وغادر بيروت على عجل إلى نيويورك لبحث تعيين بدلاء لهم· وكشفت مصادر صحفية في بيروت أن براميرتس أعفى الحلقة التي كانت تساعد ميليس من مهامها، وأنهى عقود العمل مع كل الأعضاء الألمان في اللجنة لا سيما نائبه ورئيس فريق المحققين جيرهارد ليمان، وكلف فريقاً جديداً يضم بريطانيين وسويسريين وفنلنديين بالمهام نفسها· فيما كشفت مصادر متابعة للتحقيقات أن التحقيق توصل إلى نتائج جديدة 'دسمة' في اغتيال الحريري ·

اقرأ أيضا