الاتحاد

الرياضي

أسود الرافدين يغرقون في البحرين

عبدالله إسماعيل (يمين) يحتفل بتسجيله الهدف الأول للبحرين

عبدالله إسماعيل (يمين) يحتفل بتسجيله الهدف الأول للبحرين

حقق المنتخب البحريني فوزاً غالياً في بداية مشواره بالبطولة على العراق أبطال آسيا بثلاثة أهداف مقابل هدف احرز للأحمر عبدالله إسماعيل في الدقيقة 25 وسيد عدنان في الدقيقة 58 وعبدالله الدخيل في الوقت المحتسب بدل الضائع، أما هدف أسود الرافدين فقد أحرزه يونس محمود من ضربة جزاء في الدقيقة 81 وجاءت احداث المباراة مثيرة حيث أشهر الحكم الإماراتي محمد الجنيبي البطاقة الحمراء مرتين للاعبي المنتخب العراقي هيثم كاظم والحارس نور صبري·
الفوز هو الأول للبحرين على العراق في تاريخ مواجهتهما معاً وبهذه النتيجة تصدر منتخب البحرين قمة المجموعة الأولى برصيد ثلاث نقاط ويليه عُمان والكويت بنقطة واحدة والعراق لاشيء·
فرض المنتخب العراقي السيطرة الكاملة على ربع الساعة الأولى من المباراة بعد ان لعب البرازيلي فييرا بتشكيلة هجومية بداية من منتصف الملعب وفي المقابل عمد ماتشالا مدرب منتخب البحرين للتقهقر واللعب على المرتدات لعلمه ان اسود الرافدين لديهم اسلحة هجومية تمتاز بالمهارات الفردية العالية والقدرة على التسجل تحت اي ضغط·
ولاحت فرصتان محققتان في الدقائق 8 و15 للمنتخب العراقي الذي عمد للعب على أطراف الملعب لخلخلة الدفاع البحريني المتكتل وكان لتدخل المدافع سيد محمود وزميله عبدالله بابا اضافة ليقظة الحارس سيد محمد أثرها الواضح في إبعاد الخطر عن مرمى الأحمر·
وحاول المنتخب البحريني مبادلة الهجوم بالقيام بهجمتين مرتدتين لم تسفرا عن شيء·
وانقلبت الأوضاع رأسا على عقب بعد اشهار الحكم محمد الجنيبي بطرد هيثم كاظم لاعب المنتخب العراقي في الدقيقة 25 لحصوله على الانذار الثاني ليعود المنتخب البحريني للسيطرة على المباراة ويسجل عبدالله إسماعل الهدف الأول للمنتخب البحريني من هجمة سريعة عندما تلقى كرة عرضية من سلمان عيسى حولها في شباك نور صبري·
واستمر الضغط البحريني من مختلف أرجاء الملعب في محاولة لتعزيز الهدف بعد تراجع المنتخب العراقي، ويلجأ الطرفان للعنف في وسط الملعب بعدما توترت الأجواء بعض الشيء عقب طرد هيثم كاظم ويتلقى علاء حبيل تمريرة سالمين داخل منطقة الجزاء ويسدد الكرة قوية يبعدها نور صبري بصعوبة ليخرج الشوط الأول بهدف دون مقابل لصالح البحرين بعد ان تقاسم الفريقان السيطرة عليه·
بسط المنتخب البحريني سيطرته على مجريات اللعب معظم فترات الشوط الثاني مستغلا النقص العددي في صفوف اسود الرافدين الذين حل عليهم التعب سريعا، وارسل عبدالله فتاي كرة ضرب بها خط دفاع العراق لينفرد عبدالله اسماعيل في ظل تأثر الفريق بخروج نشأت اكرم مصابا وينفرد عبدالله اسماعيل بالحارس نور صبري ويتم عرقلته فيضطر الحكم محمد الجنيبي لطرد الحارس العراقي ويحتسب ضربة جزاء يتصدى لها سيد عدنان محرزا هدف البحرين الثاني، وبعدها حيث دفع فييرا مدرب العراق بمحمد كاصد الحارس البديل على حساب مهدي كريم ويلعب العراق بـ 9 لاعبين·
ويعود المنتخب العراقي للدفاع وبقوة للخروج بأقل الخسائر وحتى لا يزيد الفارق ويدفع مدرب المنتخب البحريني بمحمود عبد الرحمن لتعزيز القوة الهجومية الحمراء في ظل النقص العددي للعراق الذي لم يستسلم على الرغم من التفوق الاحمر وكادت 72 تشهد فرصة هدف محقق ضاعت من المنتخب العراقي عندما تلقى هوار ملا كرة عرضية داخل منطقة الجزاء لم يتعامل معها بالشكل المتوقع ورد المنتخب البحريني بعدة هجمات رغبة في تعزيز الفوز بهدفين والخروج بعدد وافر من الاهداف يضرب به عدة عصافير بحجر واحد ·
وفي الدقيقة 80 يحصل يونس محمود على ضربة جزاء عندما انفرد بالحارس البحريني وتعرض لعرقلة واضحة من حسين علي ويتصدى يونس محمود للضربة ويحرز هدفاً للعراق·
شعر لاعبو البحرين بخطورة الموقف وتواصلت هجماتهم الخطيرة حتى نجح عبدالله الدخيل في تسجيل الهدف الثالث في الوقت المحتسب بدل الضائع·







سلمان عيسى نجم المباراة

حصل لاعب المنتخب البحرين سلمان عيسى على جائزة أحسن لاعب في مباراة منتخب بلاده أمام العراق وقام خالد بن حمد البوسعيدي بتسليمه شيكاً بمبلغ الفي دولار أميركي، علماً بأن اللجنة الفنية في البطولة تتولى مسؤولية اختيار أفضل لاعب في كل مباراة·
واستحق سلمان عيسى هذه الجائزة بعد أن صنع هدفين من أهداف فريقه الثلاثة·

روح رياضية لكابتن العراق

أبدى يونس محمود كابتن منتخب العراق روحاً رياضية عالية عندما بادر في نهاية المباراة إلى تهنئة لاعبي منتخب البحرين اضافة إلى طاقم التحيكم بقيادة حكمنا الدولي محمد الجنيبي·

إلغاء جماعي للتدريبات الصباحية

مسقط (الاتحاد) - ألغى مدربو المنتخبات المشاركين في البطـــــولة التدريبات الصباحية المقــــررة لهم من قبل اللجنة المنظمــــة لعدة اسباب مختلفة تخوفاً من الاجهاد والارهاق·
وأوضح مدرب المنتخب السعودي ناصر الجوهر بأنه ألغى جميع الحصص التدريبيــــة الصباحية للاعبيه اثناء البطولة·
وقال: لن أجرى اي تدريب صباحي وسوف اكتفي بالتدريبات المسائيــــة وذلك خوفاً من الارهاق والاجهاد للاعبي الاخضر وخصوصاً انهم قادمون من منافســــات قوية في الدوري المحلي وبالتالي هم في كامل لياقتهم الفنية·

صدق أو لا تصدق
أفراح عُمانية تعم مسقط

مسقط (الاتحاد) - رغم أن منتخب عُمان تعادل على ملعبه وبين جماهيره أمام الكويت أمس في افتتاح ''خليجي ،''19 فإن الأفراح عمت العاصمة مسقط، حيث طافت الجماهير الشوارع والميادين، كما توقفت حركة السير، ويبدو أن الجماهير العُمانية لم تصدق أن فريقها خرج بنقطة لاسيما بعد أن أهدر لاعبو الكويت عدداً من الفرص خاصة أحمد عجب الذي تكفل بمفرده بإضاعة ثلاث فرص محققة على الأقل من انفراد تام بالحارس علي الحبسي

اقرأ أيضا

لقب «دولية دبي» يمنح «الأولمبي» مكاسب فنية ومعنوية