أحمد عبدالعزيز (أبوظبي) تعتزم وزارة الموارد البشرية والتوطين، إطلاق خدمات «كيه - تسهيل» الجديدة، والتي تهدف إلى تقديم خدماتها عن طريق «أكشاك ذكية» يمكن للمتعاملين إجراء معاملاتهم من خلالها من دون الحاجة إلى موظفين، فيما بدأت الوزارة تلقي عطاءات تقديم الخدمة استعداداً لدراستها والبدء في ترسيتها على من تتوافر فيه الشروط. وأعدت الوزارة وثيقة، شملت اشتراطات ومعايير الخدمة والتي يجب على أصحاب العطاءات تقديم مقترحات بشأنها، والتي تشمل تسع خدمات رئيسة تندرج تحتها 58 معاملة، وتوضيح تصميم وتنفيذ وتشغيل الأكشاك بجميع مراحلها، موضحة أن الخدمات تشمل معاملات فحص طلبات الزيارة وتحديث موقع الشركة وتقديم استفسار وسجلات حوادث العمل، وخدمات بطاقات المنشأة والتي تشمل استرداد الضمان البنكي وإلغاء المنشأة وتعديل بيانات الاتصال للشركة وتجديد ترخيص الشركة وغرامات الشركات وطلب توقيع إلكتروني واستمارة فتح منشأة وتعديل منشأة. واشترطت الوزارة توريد 100 ماكينة ليتم نشرها وتوزيعها في مختلف إمارات الدولة، مشيرة إلى أن العطاء المقدم يجب أن يتضمن استراتيجية للتوسع في عدد الماكينات ومواقعها، وتقديم المشورة بشأن عددها ومواقعها بناء على المعلومات السكانية والجغرافية، وتوفير أنواع مختلفة من الأكشاك لتناسب البيئات المختلفة للمواقع سواء كانت مغلقة، أم شبه مغلقة في أماكن مفتوحة. وحددت الوزارة تسع مواصفات لأكشاك «كيه - تسهيل» بحيث يجب أن تكون الماكينة ذات تصميم آمن ومعتمدة من المنظمة الدولية للمعايير وأن تتكون من شاشة تعمل باللمس وجهاز قارئ لبطاقة الهوية الوطنية مع خاصية التعرف إلى بصمات الأصابع، ووحدة إلكترونية للتسديد بالدرهم الإلكتروني مع لوحة للرقم السري وطابعات للإيصالات والشهادات وماسح ضوئي للمستندات وماسح ضوئي آخر لجوازات السفر. وأوضحت الوزارة أن الأكشاك يجب أن يتوافر بها أبواب مؤمنة وشاشة ثانية وإمكانية عقد فيديو كونفرانس من خلال كمبيوتر ذات معالج قوي وذاكرة قوية وبها موصلات كافية للعمل مع كل أجهزة الهاردوير الأخرى ويتعين أن تتضمن مواصفات جهاز الكمبيوتر إمكانية معالجة رسوم الجرافيكس ويجب أن يكون النظام متضمنا ترخيص لنظام التشغيل ويندوز، علاوة على ضرورة أن يكون الكشك مجهزا بمعدات صوتية مع محركات البرامج المطلوبة لذلك، وضرورة أن يكون خارجيا في الهواء الطلق وعلى درجة راقية من التشطيب ومستقرا وآمنا وأن يحمل شعار «كيوسك» تسهيل بشكل واضح ويسهل تمييزه. واشترطت الوزارة أن يكون التطبيق موجودا باللغات العربية والإنجليزية والأردو، كما يجب أن يكون البرنامج متوافقا مع موضوع صفحة الإنترنت للوزارة أو تطبيقات الهاتف النقال، ويجب أن تتوافر أدوات الرقابة والإبلاغ عبر الإنترنت والسماح للوزارة بمراقبة جميع الأكشاك وأن يكون التطبيق قادرا على إصدار تقارير عن المعاملات والدخل المتحقق وإصدار بلاغات عن الطلبات المشبوهة وتقارير الفحص الطبي وإصدار بلاغات عن الخروقات الأمنية. وأضافت الوزارة أن الخدمات تضم تصاريح العمل، وتشمل إلغاء تصريح عمل أولي لم يستخدم وطباعة طلب إلكتروني لتصريح عمل أولي (Typing) وطباعة طلب لتصريح عمل أولي لمهمة وإلغاء طلب كوته إلكترونية، وتحديث رقم ملف الهجرة واستمارة سداد الكوتة الإلكترونية وإلغاء الموافقة الأولية على تصريح العمل ومعلومات الكفيل وطلب كوته لشركات الإلكترونيات وطلب شهادة إعفاء وطباعة موافقة أولية على طلب تصريح عمل وطباعة موافقة أولية لتصريح عمل بعض الوقت وطلب تصريح عمل أولي لحدث وتصريح عمل أولي لقريب وطلب كوته إلكترونية (لأقل من 50 عاملاً) وتجديد تصريح عمل إلكتروني وتسديد رسوم تصريح عمل وطلب إلغاء تصريح عمل إلكتروني جديد وإلغاء تصريح عمل مؤقت واستبدال تصريح العمل وتحديث بيانات تصريح العمل وطباعة طلب تعديل تصريح عمل إلكتروني لمهمة، وإلغاء بسبب الوفاة وإلغاء بسبب المرض وإلغاء تصريح عمل إلكتروني جديد وتجديد، وتعديل تصريح عمل إلكتروني وتعديل بيانات تصريح عمل إلكتروني وتعديل العقد واستثناء من الغرامة. وتضم الوثيقة خدمات ترخيص وكالة توظيف قطاع خاص والتي تضم طلب إلغاء وكالة منشأة خاصة وترخيص جديد لوكالة توظيف وترخيص جديد لوكالة توظيف مؤقتة وتجديد ترخيص لوكالة توظيف وتجديد ترخيص وكالة توظيف مؤقتة وإصدار ترخيص جديد لوكالات توظيف خاصة، علاوة على خدمات العلاقات العمالية والتي تضم معاملة تسجيل إلكتروني لحالة هرب، وخدمات علاقات العملاء مثل الشكاوى وخدمات العلاقات العمالية مثل سحب بلاغات هروب وخدمات التوعية للعمال وأصحاب العمل مثل طلبات توثيق التوعية والمعاملات المعلقة مثل مستحقات العمال المعلقة.