الاتحاد

الرئيسية

جهود دولية لاحتواء أزمة الرسوم


عواصم العالم ـ الاتحاد ، وكالات:
كشفت الرئاسة النمساوية للاتحاد الأوروبي أن مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد خافيير سولانا سيقوم بجولة تشمل دولا عربية وإسلامية في محاولة لتهدئة الغضب الناتج عن نشر الرسوم المسيئة للنبي الكريم مبينة أن السعودية واحدة من محطاته حيث سيلتقي مسؤولي منظمة المؤتمر الإسلامي·
وبموازاة ذلك تصاعدت الأصوات الإسلامية الداعية لوقف أعمال العنف حيث حثت الحكومة الإندونيسية وكبار رجال الدين فيها أمس المحتجين على الرسوم المسيئة، على الحيلولة دون تحول التظاهرات إلى أعمال عنف تخرج عن نطاق السيطرة، فيما دعت المحكمة العليا في أفغانستان ومجلس علماء الدين أمس الأفغان إلى وقف التظاهرات الاحتجاجية على الرسوم الكاريكاتورية المسيئة، في وقت حث فيه الرئيس الأميركي جورج بوش أثناء استقباله العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، حكومات العالم التصدي لردود الفعل العنيفة والعمل على وقفها داعيا في الوقت ذاته وسائل الإعلام الغربية إلى 'مراعاة الحساسيات' والتحلي بالمسؤولية· وكان سولانا والأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان ورئيس منظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو، قد أدانوا مساء أمس الأول الاحتجاجات العنيفة ضد الرسوم وحثوا الحكومات على حماية السفارات والأجانب من أي هجمات· وقالوا 'نعتقد أن حرية الصحافة تتضمن المسؤولية والتعقل ويتعين أن تحترم المعتقدات والعقائد الخاصة بجميع الأديان· في المقابل دعا روبرتو كالديرولي وزير الإصلاحات الدستورية الإيطالي عضوحزب رابطة الشمال المعادي للأجانب، أمس إلى استخدام القوة ضد المسلمين وتدخل البابا بنديكتوس السادس عشر لتنظيم ما يشبه حملة صليبية جديدة· وقال كالديرولي 'الوضع خطير· ثمة كره جنوني من جانب الشعوب الإسلامية· حان الوقت لاتخاذ إجراءات مضادة، لن يستطيع المرء التغلب على هؤلاء إلا بالقوة'· وأضاف الوزير الإيطالي المعروف بحملاته ضد المسلمين 'الإسلاميون بدلوا استراتيجيتهم، فقبلا كانوا لا يستخدمون إلا الإرهابيين لكنهم الآن يلجؤون إلى الحشود'·

اقرأ أيضا

اعتماد القائمة النهائية للفائزين في انتخابات "الوطني الاتحادي"