عمر الحلاوي(العين) نجح مستشفى العين، في علاج 150 طفلاً يعانون من مرض الروماتيزم، باستخدام تقنيات طبية متطورة، في عملية تتم تحت التخدير الموضعي للأطفال فوق الـ 12 عاماً والتخدير الكامل للصغار، ويغادر المريض المستشفى خلال ساعات، وفي نفس يوم إجراء العملية. ويستخدم المستشفى الأدوية البيولوجية الحديثة لعلاج مرض روماتزم الأطفال، ومنها مستحضر «الميثوتريكسرات»، إما عن طريق الفم أو الحقن تحت الجلد، عن طريق حقن المفصل بالستيرويد، والحقن البيولوجية، وهي مستحضرات مستخلصة مخبرياً من الكائنات العضوية. وقال الدكتور الصادق محمد شريف استشاري طب الأطفال في مستشفى العين، إن المستشفى نجح في علاج 150 طفلاً مؤخراً، موضحاً أن أعراض مرض الروماتيزم عند الأطفال تتمثل في آلام المفاصل مع تورم المفصل وصعوبة الحركة خاصة في الفترة الصباحية أو بعد الجلوس لفترات طويلة، لافتا إلى أن القسم يعمل على وضع خطة علاجية متكاملة للمريض منذ الزيارة الأولى، وبالتنسيق مع الأقسام الأخرى في المستشفى مثل العيون والكلى والنمو ويتمتع المرضى بجميع الخدمات المساندة كطب الأشعة وطب التخدير، مضيفاً أن الأطفال حالياً يتعالجون في عيادات متخصصة بطب الأطفال دون الحاجة لنقلهم إلى عيادات البالغين. وقال: يعتبر مرض التهاب المفاصل الروماتيزمي اليَفعي الذي يتسبب في انتفاخ المفاصل من أكثر أمراض الروماتيزم انتشاراً بين الأطفال والبالغين على حد سواء، حيث يشكل الأطفال المصابون بهذا النوع من الروماتيزم العدد الأكبر من المرضى الذين تستقبلهم عيادة طب روماتيزم الأطفال في مستشفى العين.