الرياضي

الاتحاد

فورلان يحلم بهدف تاريخي وإبرا يتحدى ميليتو وباتزيني

إبراهيموفيش مهاجم ميلان (يمين) يسعى للتسجيل في مرمى فريقه السابق

إبراهيموفيش مهاجم ميلان (يمين) يسعى للتسجيل في مرمى فريقه السابق

تتجه أنظار الملايين من الباحثين عن المتعة والإثارة الكروية صوب ملعب جيوزيبي مياتزا في سان سيرو، لمتابعة وقائع “ديربي” ديلا مادونينا بين الميلان وغريمه التقليدي الإنتر في إطار مباريات المرحلة الـ 18 للدوري الإيطالي.
وتتوفر للمواجهة المرتقبة مقومات وبواعث الإثارة بكافة أطيافها، سواء من الناحية التاريخية أو بالنظر إلى ظروف كل منهما قبل مباراة الليلة، حيث يسعى ميلان للفوز لإحكام قبضته على القمة، وتعزيز حظوظه في الدفاع عن لقبه، وفي الوقت ذاته سيكفل له الفوز إخماد “انتفاضة الأمل” التي تملأ قلوب وعقول أنصار الإنتر.
وفي المقابل، يتعامل الإنتر مع موقعة الليلة على اعتبار أنها أهم مباراة في الموسم الحالي، خاصة أنه نجح في تحقيق 5 انتصارات متتالية ضمنت له الصعود إلى المركز الخامس بفارق 8 نقاط عن أهل القمة بعد مرور 17 مرحلة، وذلك بعد أن تعرض لـ 6 خسائر في بطولة الدوري، جعلت أنصاره يكتفون بالحلم بالمربع الذهبي، ويفقدون الأمل في المنافسة على اللقب، وفي حال نجح الانتر في تحقيق الفوز في مباراة الليلة، فإنه يكون قد حقق ما يشبه المعجزة، بالعودة فعلياً إلى سباق القمة رفقة الكبار، وعلى رأسهم الميلان واليوفي.
ندية تاريخية
تاريخياًَ تشير الأرقام والإحصائيات إلى أن هناك ندية كبيرة بين العملاقين، حيث التقيا في 204 مباراة في البطولات الأربع الرسمية، “الدوري، والكأس، والسوبر الايطالية، وبطولة أوروبا”، وقد نجح الميلان في الفوز في 72 مباراة، بينما تمكن الانتر من تحقيق الانتصار في 71 مباراة .
وعلى صعيد الأهداف التي سجلها كل فريق مرمى الآخر، فقد تساويا في مفارقة رقمية لا تتكرر كثيراً قياساً بكثرة عدد المواجهات بينهما، فقد سجل كل فريق في مرمى الآخر 279 هدفاً، ويترقب الملايين هدف فض الشراكة التهديفية بين الفريقين، فهل يفعلها ابرا، أم ينجح ميليتو في منح هذا الشرف للانتر؟.
فيما يخص المنافسة بينهما في بطولة الدوري تحديداً، فاز ميلان في 60 مباراة، بينما فاز الإنتر في 64 مواجهة، وتعادلا في 52 مباراة من بين الـ 176 مباراة التي جمعت بينهما في الدوري، وبلغ عدد أهداف ميلان في مرمى الانتر في بطولة الدوري 239 هدفاً، بينما تمكن هجوم الإنتر من تسجيل 255 هدفاً في المرمى الميلاني.
وتصل الندية بين ميلان والإنتر إلى ذروتها بالنظر إلى عدد ألقاب الدوري التي فاز بها كل منهما، فقد نجح ميلان “الروسونيري” في الفوز بالدوري 18 مرة، وهو نفس عدد البطولات التي اقتنصها الإنتر، ولكن “الروسونيري” يتفوق على الإنتر في العدد الاجمالي للبطولات، والذي يبلغ 47 بطولة، بينما اكتفى الإنتر بالتتويج بـ 39 لقباً محلياً وقارياً وعالمياً.
أمل فورلان
يترقب دييجو فورلان مهاجم الإنتر مباراة “الديربي” بشغف كبير، وهو يأمل في المشاركة لعدة دقائق، لكي يحقق حلمه بتسجيل هدف في إحدى أشهر مباريات “الديربي” في العالم، وفي تصريحات نقلتها صحيفة “لا جازيتا ديللو سبورت” قبل مباراة الليلة، قال فورلان الذي ابتعد كثيراً عن تشكيلة الإنتر بداعي الإصابة: “أحلم بالتسجيل في مرمى ميلان، فقد أخبرني رفاقي في الفريق أن متعة وإثارة الديربي تظل شيئاً خاصاً، أتمنى مساعدة فريقي في الفوز بالمباراة إذا أتيحت لي فرصة اللعب”.
من جانبه، أكد إبراهيموفتش إنه جاهز للمباراة، التي يرى أن العالم يترقبها بشغف بالغ، وهي عادة مباريات “الديربي” التي تحظى بمتابعة عالمية، دون النظر إلى وضعية وظروف طرفي المواجهة، وقال نجم هجوم ميلان وهداف الدوري: “ليست مجرد مباراة عادية بكل تأكيد، فالجميع يسعون للتـألق في هذه النوعية من المواجهات الجماهيرية التي تحظى بمتابعة عالمية، أعلم ان الشد العصبي في أعلى مراحلة، كما أدرك جيداً ان العالم كله ينتظر المباراة، ومن الرائع أن أكون دائماً في قمة جاهزيتي لمثل هذه المباريات الكبيرة”.
وأضاف إبرا: “لعبت مع مجموعة من أفضل المهاجمين في العالم، مثل تورام، وكانافارو، وبيكيه، وبويول، لكن تياجو سيلفا يظل حالة خاصة مقارنة مع أي مدافع في العالم، أما باتو فقد استعاد مستوياته في معسكرنا بدبي، ونحن سعداء بقراه بالبقاء معنا، أما رانييري فقد قدم عملاً كبيراً مع الإنتر، وهو مدرب رائع، ويمكن التأكد من ذلك من دوره الكبير في إعادة الإنتر للطريق الصحيح”.
إبرا يتحدى
ويعتمد ميلان في هجومه على النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش هداف الدوري برصيد 12 هدفاً مشاركة مع ناتالي نجم فريق أودينيزي، ومفاجأة ميلان في الموسم الحالي هو نوتشرينو، الذي سجل 7 أهداف حتى الآن، على الرغم من قيامه بواجبات لاعب وسط الميدان، بينما تتمثل القوة الهجومية للإنتر في عودة ميليتو لجزء من مستوياته، فقد سجل هدفين في المباراة الماضية أمام بارما والتي انتهت بخماسية، كما يعلق عشاق الإنتر آمالهم على باتزيني على الرغم من أنه لم يحرز أكثر من 4 أهداف حتى الآن.
المؤشرات المبدئية جميعها تقول إن ميلان سوف يبدأ المباراة بتشكيلة مكونة من أبياتي حارساًَ، وفي الدفاع زامبروتا، وبونيرا، ومكسيس، وسيلفا، وفي وسط الملعب الرباعي فان بوميل، وبواتينج، وايمانويلسون، ونوتشرينو، وفي الهجوم الثنائي إبرا وروبينيو.
أما فريق الإنتر فسوف يعتمد على الأرجح على التشكيلة المكونة من سيزار حارساً، وأمامه لوسيو، وزانيتي، ومايكون، وصامويل، وناجاتومو، وكمبياسو، وموتا، وألفاريز، وفي الهجوم ميليتو وباتزيني.

اقرأ أيضا

إسلام خان: معاً للقضاء على الوباء