دبي (الاتحاد) انضمت الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء إلى مجموعة الأمم المتحدة للبيانات الكبيرة، وهي منظمة عالمية لعلوم البيانات الكبيرة تضم في عضويتها 22 دولة و9 هيئات عالمية، وذلك كعضو رسمي يمثل الدولة، لتطوير المهارات الوطنية، والتعرف إلى أحدث التقنيات والتجارب الدولية في البرامج والمبادرات الحكومية المتعلقة بقطاع البيانات الكبيرة. وتشارك الإمارات في هذه المجموعة الدولية في مجالين، الأول هو التدريب وبناء القدرات ونشر الوعي حول أهمية البيانات الكبيرة، والثاني هو المشاركة الفعالة في المنصة العالمية للبيانات والخدمات والتطبيقات المتعلقة بالبيانات الكبيرة. وتهدف هذه المنصة العالمية للاطلاع على أفضل الممارسات العالمية والمبادرات المميزة والفعالة الخاصة بالابتكار في منظومة الإحصاءات الرسمية لا سيما استخدامات البيانات الكبيرة. وقال محمد حسن أهلي المدير التنفيذي لقطاع الإحصاء والبيانات الوطنية إن «وجود كفاءات الهيئة ضمن هذه المجموعة العالمية التي تضم نخبة من أهم خبراء البيانات والإحصاءات في العالم ضمن فريق واحد وتحت مظلة الشعبة الإحصائية في الأمم المتحدة، هو ميزة استراتيجية نتطلع إلى الاستفادة منها لنكون من الرواد العالميين بقطاع البيانات الكبيرة وبالأخص فيما يتعلق بالخدمات الحكومية». وأوضح أن «مجموعة العمل العالمية خاصة والمجتمع الإحصائي الرسمي بشكل عام لطالما أشار إلى الحاجة لمعالجة تحديات عالمية عديدة في قطاع البيانات الكبيرة مثل المتعلقة بالمنهجية والجودة والتكنولوجيا والوصول إلى البيانات والتشريعات والخصوصية والإدارة والشؤون المالية والتمويل وغيرها. ولهذا فإن تواجد فريق عمل الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء ضمن هذه المجموعة الدولية ، يتيح فرص التعاون مع الجهات الإحصائية الرائدة من مختلف دول العالم من مؤسسات دولية، ومنتجي بيانات، والخبراء في مجال البيانات الكبيرة لتعميق الفهم والاستفادة من التطور التكنولوجي لخدمة إنتاج الإحصاءات الرسمية». يذكر أن إنشاء مجموعة العمل العالمية المعنية بالبيانات الكبيرة لأغراض الإحصاءات الرسمية جاء خلال اجتماع الشعبة الإحصائية التابعة للأمم المتحدة في دورتها الخامسة والأربعين وهذه المجموعة تهدف لرصد واقع البيانات الكبيرة على المستوى العالمي من فرص وتحديات الكم الضخم من البيانات وربط الاستفادة منها في رصد واقع أهداف التنمية المستدامة.