صحيفة الاتحاد

الرياضي

أبناء داليتش.. تكرار سيناريو «سوكر.. شمايكل»

كرواتيا حققت العلامة الكاملة في مباريات المجموعة (أ ف ب)

كرواتيا حققت العلامة الكاملة في مباريات المجموعة (أ ف ب)

بلجراد (د ب أ)

أنشدت الصحف الكرواتية الصادرة نسخة جديدة من «الأوديسا» في الإشادة بالمنتخب الكرواتي بعد فوزه 2 / 1 على نظيره الأيسلندي في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الرابعة بالدور الأول لكأس العالم 2018 بروسيا.
وانتزع المنتخب الكرواتي الفوز الثمين على أيسلندا ليكون الفوز الثالث له على التوالي في المجموعة حيث حقق الفريق العلامة الكاملة وتصدر المجموعة برصيد تسع نقاط.
وخلال المباريات الثلاث بالمجموعة، سجل المنتخب الكرواتي سبعة أهداف واهتزت شباكه مرة واحدة فقط.
كما أولت الصحف الكرواتية اهتماما بالمنتخب الدنماركي الذي سيلتقيه الفريق في الدور الثاني للبطولة بعدما احتل المنتخب الدنماركي المركز الثاني في المجموعة الثالثة بالدور الأول للبطولة.
وذكرت صحيفة «24 ساتا» في عنوانها: «المنتخب الكرواتي نعامل أيسلندا بقسوة ! ويلتقي الدنمارك على بطاقة التأهل لدور الثمانية بالمونديال».
وأوضحت الصحيفة: «ثلاثة من ثلاثة. كرواتيا وأوروجواي فقط حققا هذا. ثلاث مباريات، ثلاث انتصارات نظيفة. المنتخب الكرواتي أظهر قدرته على اللعب النظيف. إذا شاهدتم المباراة الضعيفة بين المنتخبين الدنماركي والفرنسي، ستعرفون عم نتحدث».
كما ركزت الصحف على حقيقة أن زلاتكو داليتش المدير الفني للمنتخب الكرواتي دفع بتسعة لاعبين جدد في التشكيلة الأساسية للفريق أمام أيسلندا ليمنح الراحة لعدد من نجومه الأساسيين بعد انتصاريه على نيجيريا 2 / صفر وعلى الأرجنتين 3 / صفر في أول مباراتين.
وذكرت الصحيفة: «المنتخب الكرواتي أظهر أن لديه لاعبين على مقاعد البدلاء يمكنهم المشاركة في أي وقت وتقديم المطلوب منهم».
كما أشارت الصحيفة إلى المباراة التالية وحذرت حارس المرمى الدنماركي كاسبر شمايكل قائلة: «كاسبر، (دافور) سوكر سجل في شباك والدك. ماندزوكيتش سيهز شباكك».
وكان سوكر، الذي يترأس الاتحاد الكرواتي لكرة القدم حاليا، مهاجما بالمنتخب الكرواتي عندما فاز الفريق بالمركز الثالث في مونديال 1998 بفرنسا حيث قاد جيلا رائعا من نجوم الكرة الكرواتية.
وفي بطولة كأس أمم أوروبا (يورو 1996)، سجل سوكر هدفا من ضربة جزاء في شباك بيتر شمايكل (والد كاسبر)، الذي كان حارسا لمرمى المنتخب الدنماركي خلال هذه الفترة وقاد المنتخب الدنماركي للفوز بلقب يورو 1992.
ويقود ماريو ماندزوكيتش هجوم المنتخب الكرواتي حاليا.
وذكرت صحيفة «يوتارني ليست»: «المنتخب الكرواتي يختتم دور المجموعات بأفضل شكل ممكن- من خلال الفوز... فريق يمزج بين الأساسيين والاحتياطيين حقق النصر الثالث للمنتخب الكرواتي في مجموعته وتصدر المجموعة بجدارة. نرفع القبعة لأبناء داليتش».
ونقلت الصحيفة عن داليتش قوله: «أثق بأنه ليس هكذا. لم نصل لأقصى حد لنا بعد».
وذكرت صحيفة «نوفي ليست» أنها المرة الأولى في تاريخ المنتخب الكرواتي التي يحقق فيها الفوز في جميع مبارياته الثلاث بالدور الأول للمونديال.