الاتحاد

عربي ودولي

ترحيب كويتي واسع بالتعيينات


وجلستا المبايعة والقسم الأسبوع المقبل
الكويت - يوسف علاونة:
مرة أخرى عكست الأسرة الحاكمة الكويتية وحدتها والتفافها حول العهد الجديد حيث لقي قرار الشيخ صباح الأحمد بمبايعة شقيقه الشيخ نواف الأحمد وليا للعهد وابن شقيقه الشيخ ناصر المحمد الأحمد رئيسا لمجلس الوزراء ارتياحا عاما على المستويين الرسمي والشعبي وفي أوساط الأسرة الحاكمة عكسته زيارة مجاملة ومباركة قدمها عميد سن الأسرة الشيخ سالم العلي لولي العهد الجديد خلال زيارة بادر بها الشيخ نواف إليه في مقره برئاسة الحرس الوطني الكويتي · وفي هذا الوقت بدأ رئيس الوزراء المكلف مشاوراته السياسية لتشكيل الحكومة الجديدة ·
وينتظر أن تؤدي الحكومة الجديدة القسم الدستوري الأسبوع المقبل فيما تعقد الجلسة الخاصة لمبايعة ولي العهد من جانب البرلمان في مستهل الأسبوع أو يوم الأحد· ويتعين على الوزراء أن يؤدوا القسم من جانبهم أمام الأمير قبل تأديته أمام البرلمان·
وفيما يتصف الشيخ نواف الأحمد كولي للعهد بالبساطة والتواضع الجم والروح التقليدية القريبة من نفوس المواطنين، فإن رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد هو الآخر يتمتع بمزايا متعددة أبرزها ثقافته الواسعة وتواصله الداخلي والخارجي كونه بدأ حياته في السلك الدبلوماسي قبل أن ينتقل لقيادة الإعلام الكويتي في مرحلة مهمة شهدت فيها المنطقة حربا عظمى هي الحرب العراقية الإيرانية·
وقد رحب الكويتيون أمس بالقرار السريع لأمير الكويت بتعيين ولي للعهد ورئيس للوزراء باعتباره خطوة هامة نحو إعادة الاستقرار السياسي في الدولة وإعطاء مجال أوسع لمحاسبة الحكومة بإبقاء المنصبين منفصلين·

اقرأ أيضا

انطلاق فعاليات مؤتمر «الاستثمار من أجل أفريقيا» في مصر