الاتحاد

عربي ودولي

تنحية رئيس مكافحة الإرهاب في سي آي إيه !


واشنطن، لندن، باريس-وكالات الانباء: كشف مسؤولو استخبارات اميركيون امس ان رئيس مركز مكافحة الارهاب بوكالة الاستخبارات المركزية 'سي آي ايه' روبرت جرينيير اجبر على التنحي من منصبه في اطار جهود الوكالة لتعزيز خططها لملاحقة اعضاء تنظيم 'القاعدة' الارهابي· ووفق هؤلاء المسؤولين فإن جرينيير أبلغهم في رسالة بريد الكترونية انه طلب منه التنحي من رئاسة الوحدة التي تخطط وتنفذ عمليات مكافحة الارهاب بالوكالة والتي تقدم تحليلا للقضايا المتعلقة بالارهاب· فيما لم يتضح ما اذا كان جرينيير يعتزم ترك الوكالة، كما لم يتضح من سيخلفه في المنصب·
من جهة اخرى، أعرب وزير الداخلية البريطاني تشارلز كلارك عن بالغ سعادته لصدور قرار لمحكمة بريطانية يقضى بالسجن سبع سنوات على ابو حمزة المصري زعيم جماعة 'انصار الشريعة' بتهمة التحريض على القتل والحقد العنصري· في وقت ذكرت صحيفة 'تايمز' اللندنية ان ابو حمزة حرض ثلاثة من منفذي تفجيرات لندن الاربعة على الكراهية هم محمد صديق خان (30 عاما) وشهزاد تنوير (22 عاما) وغيرمان لندسي (19 عاما) الذين كانوا يستمعون الى خطبه في مسجد فينسبري بارك شمال لندن· الا ان متحدثة باسم شرطة المدينة قالت انه ليس لدى الشرطة أي دليل يدعم تلك المزاعم وطلبت من أي شخص لديه معلومات حول أي علاقة بين ابو حمزة ومنفذي الهجمات الاتصال بالشرطة·
وقالت الصحيفة ان خان الذي يعتقد انه زعيم المجموعة التي نفذت الهجمات اضافة الى تنوير قد استمعا الى خطب ابو حمزة في المسجد بينما استمع الثلاثة الى خطبه في الشارع خارج المسجد بعد اغلاقه في عام 2003 عقب مداهمته من قبل الشرطة· وذكرت ان خان وتنوير ولندسي اضافة الى حسيب حسين (18 عاما) نفذوا تفجيرات في ثلاثة قطارات وحافلة في مدينة لندن في السابع من يوليو العام الماضي مما ادى الى مقتل 52 شخصا اضافة الى المفجرين الاربعة· مشيرة الى ان العلاقة بين ابو حمزة والمفجرين الثلاثة الذين استمعوا الى خطبه تفتح الطريق امام تفسير محتمل جديد لتوقيت الهجمات·
واوقف متشددان مفترضان ايضا في باريس من قبل اجهزة مكافحة التجسس الفرنسية في اطار التحقيق حول اعتداءات مدريد في 11 مارس 2004 (191 قتيلا)، وافادت مصادر مطلعة على الملف ان الرجلين اللذين يحملان الجنسية المصرية (39 عاما و43 عاما) وضعا في الحبس على ذمة التحقيق في مكاتب اجهزة مكافحة التجسس، ويشتبه في انهما ساعدا ربيع عثمان سيد احمد المعروف بـ'محمد المصري' المعتقل في ايطاليا والذي اعتبر القضاء الاسباني لفترة انه من مدبري اعتداءات مدريد·

اقرأ أيضا

الاحتلال يعتقل 15 فلسطينياً بالضفة ويهدم 3 منازل