الاتحاد

عربي ودولي

إحياء ذكرى عاشوراء وسط إجراءات أمنية مشددة


بغداد - وكالات الأنباء: أحيا مئات الآلاف من الشيعة في العراق أمس ذكرى مقتل الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهما 'يوم عاشوراء' وسط اجراءات امنية مشددة، وستبلغ الشعائر الدينية ذروتها اليوم الخميس العاشر من محرم·
وفي بغداد اغلقت الجسور الثلاثة عشر فوق نهر دجلة ووضعت نقاط تفتيش في كل الشوارع المؤدية الى وسط المدينة، حسبما افاد مصدر في وزارة الداخلية العراقية· وبدأت المواكب الحسينية تتوافد خصوصا على مسجدي الامام موسى الكاظم والخلاني تحيط بها اعداد كبيرة من قوات الشرطة ومغاوير وزارة الداخلية وسيارات الاسعاف· كما انتشرت دوريات قوات الامن في وسط العاصمة ومنعت جميع السيارات المدنية من المرور· وانتشر آلاف الزوار في شوارع بغداد حاملين اعلام ملونة وهم يرددون أناشيد دينية تمجد سيرة الامام الحسين، وشوهد المئات من العراقيين وهم يقطعون مسافات للوصول الى اماكن عملهم وسط تفتيش دقيق من الشرطة والجيش ومليشيا مدنية انتشرت في جميع الشوارع والمداخل المؤدية إلى بغداد·
وقال الزعيم الشيعي عبد العزيز الحكيم في كلمة اثناء حضوره جانبا من مراسم احياء عاشوراء في مسجد الخلاني وسط بغداد 'بعد ان سقط الطاغية (صدام حسين) مهزوما مذعورا وانتهت وللابد معادلته الظالمة، حققنا خلال العام الماضي انجازات كبيرة، دستورا يضمن الحقوق ويصون الحريات وعمليتين انتخابيتين قل نظيرهما في العالم'· وأضاف 'لقد كان زحفكم في الانتخابات حسينيا تحدى القذائف والصواريخ والتفجيرات وصنع فجرا جديدا للعراق'· وتابع ' إن الذين قتلوك ياسيدي يا حسين جسدوا نهجا شيطانيا ومن يقتل اتباعك اليوم من التكفيريين والصداميين هم احفاد اولئك القتلة الذين قتلوك'·
كما فرضت السلطات إجراءات أمنية مشددة في كربلاء، حيث قُتل الإمام الحسين واغلقت مداخلها منذ عدة أيام ولا يدخلها سوى الزوار القادمين سيرا على الاقدام· وأغلقت أغلب المتاجر أبوابها واتشحت بالسواد فيما تدفق على المدينة بحر من الزائرين بملابس سوداء حاملين رايات سوداء رمزا للحداد وخضراء رمزا للإسلام وحمراء رمزا لمقتل الحسين· وقال مسؤولون محليون إن نحو مليوني زائر موجودون في كربلاء لإحياء ذكرى عاشوراء· وأقام الأهالي أكشاكا للطعام للزائرين رغم تحذيرات من الشرطة المحلية من احتمال محاولة مسلحين تسميم الأغذية أو المياه·
وقال قائد الشرطة المحلية العميد عبد الرزاق الطائي إن ألفي جندي من الشرطة والجيش مرتدين ملابس مدنية يختلطون بالزائرين كما أن كاميرات متصلة بدائرة تلفزيونية مغلقة تراقب منطقة مرقدي الإمام الحسين وشقيقه العباس· وشهدت النجف، حيث مرقد الإمام علي احتفالات حاشدة مماثلة وسط إجراءات أمنية مشددة أيضا·
من جانب آخر، أغلقت السلطات الامنية الايرانية الحدود الايرانية - العراقية نقطة الشلامجة اعتبارا من أمس وحتي يوم الأحد المقبل· واعلنت انه سوف لا يسمح للبضائع التجارية وقوافل الزوار بالحركة الى العراق أثناء الاحتفالات·

اقرأ أيضا

انطلاق مناورات برية وبحرية مشتركة بين مصر والأردن