الاتحاد

الاقتصادي

المدينة العالمية بدبي تستقطب المؤسسات الصغيرة

دبي (وام) - تستقطب المدينة العالمية بدبي قائمة واسعة من المؤسسات الصغيرة والمشاريع المطلقة حديثا حيث ارتفعت معدلات طلب هذه الفئة من الشركات والمشاريع بشكل ملحوظ للتقديمات البارزة التي توفرها المدينة لمطلقي الأعمال والمشاريع من مساحات مكتبية بأسعار اقتصادية ولدرجة المرونة في إصدار التراخيص التجارية إضافة الى الموقع الاستراتيجي للمدينة والخدمات المضافة التي تقدمها.
وأوضح سمير منشي المدير العام لشركة سيلفرهايتس وهي وحدة المبيعات في شركة أوريون القابضة، ان المدينة العالمية استقطبت منذ اطلاقها الأعمال الصغيرة نظرا للتكاليف التأجيرية الاقتصادية للمساحات المكتبية ومحلات التجزئة فيها مقارنة بأماكن أخرى في الإمارات حيث تتميز المدينة العالمية بموقعها الاستراتيجي الذي يجعل منها مكانا مثاليا للشركات للتواجد فيها على اختلاف انشطتها التجارية والخدماتية.
وبلغ معدل اشغال المدينة العالمية التي تمتد على مساحة 8 ملايين متر مربع في العام 2008 حوالي 40? في حين أنه يصل حاليا الى معدل مئة بالمائة تقريبا من جانب الوحدات السكنية والتجارية على حد سواء. وأضاف منشي أن موقع المؤسسات الصغيرة بمعزل عن نشاطها التجاري يلعب دورا مهما في نجاحها أو فشلها، مشيرا الى أن المدينة العالمية توفر بيئة اعمال مثالية للمؤسسات والموظفين إضافة الى أنها توفر ملاءمة ومرونة عاليتين لإصدار التراخيص التجارية للمؤسسات الجديدة الأمر الذي رسخ من موقعها في خدمة الشركات الصغيرة. وقال إن المؤسسات الصغيرة هي العصب الرئيسى للاقتصاد الوطني وموفر مهم لفرص العمل الأمر الذي يشير الى أهمية المدينة العالمية في تعزيز قطاع الشركات الصغيرة والجديدة التي تمتلك حجم رأسمال محدودا، مشيرا الى أن مستثمري الوحدات التجارية والسكنية في الأحياء الإسباني والفرنسي والإيطالي والروسي حققوا نموا في رأس المال بنسبة 20 إلى 30 بالمائة وهناك معدلات طلب عالية في الوقت الحالي من المستثمرين للشراء في المدينة العالمية لاستقرار عوائد الاستثمار التي توفرها لجهة الوحدات التجارية والسكنية.

اقرأ أيضا

ارتفاع أصول 6 بنوك إماراتية إلى 1.68 تريليون درهم في النصف الأول من 2019