الاتحاد

عربي ودولي

نجاة وزير التعليم العالي العراقي من سيارة مفخخة


بغداد - وكالات الأنباء: أعلن مصدر في وزارة الداخلية العراقية أن وزير التعليم العالي العراقي سامي المظفر نجا سالما من انفجار سيارة مفخخة لدى مرور موكبه في ساحة عقبة بن نافع في منطقة الكرادة وسط بغداد أمس، لكن الهجوم أدى إلى مقتل مدني وجرح آخر واثنين من حراسه الشخصيين·
في الوقت نفسه، أعلن متحدث باسم شرطة كركوك أن عضو مجلس بلدية الحويجة أحمد عبد الوهاب الجبوري اغتيل وأصيب أحد حراسه بجروح خطيرة عندما أطلق مسلحون النار على موكبه في الطريق العام بين كركوك والحويجة واستولوا على سيارته أيضا· وأوضح أن القتيل كان عضوا في مجلس بلدة الحويجة منذ السنوات الاخيرة للنظام السابق·
من جانبه، قال عضو المجلس البلدي لمدينة كركوك وابن عم الضحية الشيخ محمد خليل إن الجبوري كان يرفض الإرهاب بشكل دائم ويعارض استهداف قوات الأمن والمدنيين وكان يتحدث في كل اجتماعات المحافظة أن الأعمال الارهابية أصبحت تستهدف الجميع دون استثناء· وأكد أن المسلحين استهدفوه شخصيا لأنهم عندما أوقفوا سيارته سألوا: من هو أحمد؟ كما أكد أنه لم يتعاقد مطلقا مع القوات الأميركية ولم يشترك معها في أي مشروع عمل·
وكان الجبوري عضوا بسيطا في 'حزب البعث' المنحل وهو متزوج وأب لستة أطفال· ويطلق لأهالي كركوك على الطريق الذي اغتيل فيه اسم 'طريق الموت' لكثرة حوادث الاغتيال فيه وآخرها مقتل رئيس عشائر النعيم الشيخ إبراهيم العلي النعيمي وابنه إياد منذ أسبوعين·
وقتل مدني عراقي وأصيب آخران بجروح في انفجارعبوة ناسفة ثانية تحت خط الجسر السريع قرب منطقة بغداد الجديدة، وأصيب شرطيان عراقيان بجروح في انفجار عبوة ناسفة لدى مرور دورية شرطة في منطقة الوزيرية· كما قتل مدنيان عراقيان في انفجار عبوة ناسفة لدى مرور شاحنتهما على الطريق العام قرب مدينة بلد·

اقرأ أيضا

مقتل 3 عراقيين في انفجار عبوة ناسفة شمالي العراق