صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

الألمان يؤيدون حلاً أوروبياً للخلاف بشأن اللاجئين

كشفت نتائج استطلاع للرأي أن غالبية كبيرة من الألمان تؤيد فكرة التوصل إلى حل على المستوى الأوروبي للخلاف الحالي حول قضية اللاجئين.

كما تؤيد المستشارة الألمانية انجيلا ميركل التوصل إلى حل على المستوى الأوروبي، في خلافها مع وزير داخليتها هورست زيهوفر بشأن رد اللاجئين الذين تم تسجيلهم في دولة أخرى تابعة للاتحاد الأوروبي، من عند الحدود الألمانية.

ويؤيد زيهوفر، في المقابل، التعامل مع هذا الأمر على المستوى الوطني، دون الارتباط بالحل الأوروبي.

وأظهرت نتائج الاستطلاع، الذي أجراه معهد (ديامب)، أن 75% من الألمان يؤيدون حل المشكلة على المستوى الأوروبي، مقابل 22% يرون أن حلها على الصعيد الوطني أمر معقول.

يشار إلى أن مؤيدي رأي التوصل إلى حل على المستوى الأوروبي، ينتمون إلى كل الأحزاب تقريبا باستثناء حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني المتطرف.

وأعرب 36% ممن يحق لهم الانتخاب في ألمانيا عن اعتقادهم بقرب التوصل إلى حل على المستوى الأوروبي للتغلب على أزمة اللاجئين، فيما أبدى 59% تشككهم حيال التوصل إلى اتفاق سريع في هذا الشأن.

وكان هورست زيهوفر، زعيم الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري ووزير الداخلية الألماني، منح ميركل مهلة حتى انعقاد القمة الأوروبية يومي الخميس والجمعة المقبلين، للتوصل إلى حل على المستوى الأوروبي لوقف قدوم اللاجئين الذين تم تسجيلهم في دولة أخرى تابعة للاتحاد الأوروبي، إلى ألمانيا.

وتحظى ميركل في هذا الخلاف، بتأييد الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك في الائتلاف الحاكم.

وأظهرت نتائج استطلاع، أجري يوم الأحد الماضي، ارتفاعا بمقدار نقطة مئوية في شعبية كل من تحالف ميركل المسيحي (32 نقطة) والحزب الاشتراكي (19 نقطة)، وفي المقابل فقد حزب البديل من أجل ألمانيا نقطة ليصل إلى 14%، فيما ظل الحزب الديمقراطي الحر عند 8% والخضر عند 13%، وتراجع اليسار إلى 9%.