بعد انتشار شائعة القبض عليه وزوجته الفنانة السورية كندة علوش بتهمة حيازة المخدرات في مصر، نفى الفنان عمرو يوسف صحة الخبر، عبر مقطع فيديو نشره على حسابه الخاص في موقع «فيسبوك»، ليطمئن جمهوره ومحبيه. وقال يوسف في المقطع الذي صوره من داخل منزله بالقاهرة وبثه مساء أمس: «أنا وكندة زي الفل»، مشيراً إلى أنه تركها في منتجع الجونة لتكمل إجازتها الصيفية، وأضاف «أنا عدت القاهرة أمس بسبب اجتماع عمل، ثم أنضم إليها لاحقاً»، وتوعد باتخاذ الإجراءات القانونية بحق كل وسيلة إعلامية وصحفي نشر الخبر من دون تحري المصداقية. وأشار يوسف في مقطع الفيديو إلى أنه علم بالخبر «الغريب» من أحد أصدقائه الذي أيقظه صباح أمس، لإبلاغه بشائعة القبض عليه مع زوجته بتهمة حيازة مخدرات. وقال إنه اراد طمأنة جمهوره ومحبيه عبر الفيديو، والتأكيد على عدم صحة ما تم نشره في هذا الصدد، خصوصاً بعدما تلقى العديد من الاتصالات للتأكد من صحة ما نشر. يذكر أن قصة الخبر الكاذب الذي أثار ضجة كبيرة أمس، بدأت عندما اتصل شخص مجهول بأحد الصحفيين مدعياً أنه ضابط كبير في وزارة الداخلية المصرية، وأبلغه بأنه تم القبض على عمرو يوسف وكندة علوش بتهمة حيازة المخدرات في أحد الأكمنة بمحافظة كفر الشيخ بدلتا مصر. وقام الصحفي بنشر الخبر على موقعه الإلكتروني من دون أن يتحرى عن مدى دقته أو صحة المعلومات التي تم إبلاغه بها أو حتى عن هوية المتصل. وسرعان ما انتشرت القصة على المواقع الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي. وبعد ساعات نفى مصدر أمني الشائعة وطالب الصحفيين بتحري الدقة.