الاتحاد

الإمارات

محمد بن راشد : التعايش والتواصل الإنساني القاسم المشترك لكل الديانات والشعوب

دبي - ' وام' استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي فى قصر سموه فى زعبيل مساء أمس معالي أكمل الدين احسان أوغلو امين عام منظمة المؤتمر الاسلامي·
وجرى خلال اللقاء استعراض مجمل الاوضاع والشؤون الاسلامية وسبل بلورة موقف موحد يجمع الدول الاسلامية ويحقق ولو الحد الادنى من التنسيق والتضامن فى مواجهة التحديات وفتح قنوات الحوار والتواصل مع مختلف الثقافات خاصة فى ضوء ما تشهده الساحة الدولية من لغط وجدل وسوء فهم من بعض الجهات الاجنبية لحقيقة ومبادئ ديننا الاسلامى الحنيف دين المحبة والسلام·
وقد أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم فى هذا السياق على اهمية الحوار والتحاور باسلوب حضارى مقنع بين القيادات والمرجعيات الاسلامية ونظيراتها من الديانات الاخرى حتى تصل الى قناعات مشتركة بأن التعايش والتواصل الانسانى هو القاسم المشترك لكل الديانات والشعوب وعلى جميع الاطراف مراعاة خصوصية كل طرف لاسيما لجهة معتقداته الدينية التى بدونها نحن كمسلمين نفقد كينونتنا·
ودعا سموه منظمة المؤتمر الاسلامي الى تحمل مسؤولياتها والقيام بواجبها حيال مايتعرض له الاسلام من حملات مغرضة وذلك من خلال تنظيم اللقاءات والندوات الدولية الحوارية لتعريف وشرح مفاهيم ومبادئ ديننا الاسلامى الحنيف القائمة على التسامح والتعايش والاخوة الانسانية بين الشعوب كافة·
ومن ناحيته أعرب أمين عام منظمة المؤتمر الاسلامى عن تقديره والمنظمة لمواقف دولة الامارات المؤيدة والداعمة للقضايا الاسلامية العادلة وتشجيع الحوار والتلاقى بين مختلف الثقافات على قاعدة الاحترام والثقة والتآخى·
واشاد بالنهضة الحضارية التى تشهدها الدولة واعتبر مسيرتها الموفقة فى شتى الميادين رصيدا ومكسبا للعالم الاسلامى·
كما استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم السيد كلاوس شواب مؤسس المنتدى الاقتصادى العالمى فى دافوس ورئيسه التنفيذي الذى استعرض وسموه الاوضاع الاقتصادية الدولية فى ضوء التحولات الراهنة سياسيا وتكنولوجيا مؤكدا على اهمية دور الامارات فى تعزيز الاقتصاد العالمى من خلال استثماراتها المحلية والاجنبية التى وضعتها فى مقدمة الدول الجاذبة للاستثمارات العالمية فى مختلف القطاعات التكنولوجية والاعلامية والمالية والعقارية وغيرها مشيرا فى هذا السياق الى ان دبي وتجربتها الناجحة ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد المتفائلة دائما بشأن مستقبل دولة الامارات جعلت منها نموذجا عربيا ناجحا للتنمية على كافة المسارات لاسيما الموارد البشرية·
ونوه السيد شواب الى ان ملتقى دافوس للعام 2007 سيركز على قضايا الشرق الاوسط الاقتصادية والسياسية والتنموية نظرا للاهمية التى تحظى بها دوله على الصعيد العالمى·
واستقبل صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبى فى قصر سموه فى زعبيل سعادة الشيخ احمد بن خليفة آل خليفة السفير البحرينى لدى الدولة الذى قام بوداع سموه بمناسبة انتهاء فترة عمله فى البلاد حيث اعرب السفير عن تقديره وامتنانه لسموه على ماحظي به خلال فترة تمثيله لبلاده فى الدولة من دعم ومساندة ما شجعه على العمل المخلص من أجل خدمة وتعزيز علاقات البلدين والشعبين الشقيقين فى ظل توجيهات قيادتيهما الرشيدتين·
وقد تمنى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للسفير البحرينى التوفيق فى مهام عمله المستقبلى محملا اياه تحياته الى اخيه جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين الشقيقة·
حضر المقابلات الثلاث معالي الدكتور محمد خلفان بن خرباش وزير الدولة لشؤون المالية والصناعة ومعالي المهندس سلطان سعيد المنصوري وزير المواصلات وسعادة محمد عبدالله القرقاوي امين عام المجلس التنفيذي في دبي وسعادة سلطان بن سليم الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك في دبي وسعادة خلفان حارب مدير ديوان صاحب السمو حاكم دبي·

اقرأ أيضا

خادم الحرمين يستقبل عبدالله بن بيه