اتهمت الشرطة الاسترالية ثلاثة رجال بارتكاب أعمال إرهابية تتمثل في الاشتباه بإضرام نيران في مسجد في ملبورن العام الماضي بإلهام من تنظيم داعش والعمل على إحداث فرقة بين الطائفة المسلمة. وهناك اثنان بالفعل من الرجال الثلاثة رهن الاحتجاز انتظارا لمحاكمتهما فيما يتعلق بالتخطيط لشن هجمات بالقنابل في ثاني أكبر المدن الاسترالية العام الماضي في حين ألقي القبض على الثالث وهو من ملبورن (29 عاما) في وقت متأخر يوم السبت. وقال مدير مكافحة الإرهاب بالشرطة الاتحادية الاسترالية إن مهاجمة دور العبادة أمر ليس له مكان في المجتمع. وقال مفوض الشرطة ايان ماكارتني اليوم الأحد "من الواضح أن هذه الهجمات استهدفت الترهيب والتأثير على من يرتادون هذا المسجد وعلى الطائفة المسلمة". واستراليا في حالة تأهب قصوى منذ وقوع هجمات في 2014 نفذها متطرفون عائدون من القتال في الشرق الأوسط أو أنصارهم.