الاتحاد

الاقتصادي

الأطباق الشعبية تزين أجنحة القرية العالمية


دبي - الاتحاد: يدخل الزائر إلى أجنحة الدول المشاركة مأخوذا بحضاراتها وثقافاتها راغبا في معرفة كافة التفاصيل المتعلقة بها ومن ضمن هذه التفاصيل الممتعة الأطعمة الشعبية والمشهورة خاصة أن لكل دولة ما يميزها في مطبخها، وما يلفت في ركن الأطعمة في أجنحة الدول هو ذلك المزيج الفريد الذي تقدمه من أكلات شعبية بالإضافة إلى الجو المفعم بعبارات الترحيب والضيافة فيها، حيث تقدم الأجنحة أشهر أطباقها التي تعكس روح بلدانهم وطبيعتها ، إذ تتخذ مساحات واسعة ضمن الأجنحة وبتصميمات خاصة تضفي مزيدا من الجمال والرقي·
وتعبق رائحة 'ألاش' في الجناح الإيراني باعتبارها من الأكلات الشعبية واسعة الانتشار، وتعتمد في إعدادها على البقوليات والخضروات، إضافة إلى اللحم الذي يغلى مع الخليط على نار هادئة حتى تذوب المكونات وتصبح على شكل شوربة، والجميل في الاش أنها بمثابة نكهة المطعم الإيراني، وركن أساسي يجب أن يتواجد على سفرة كل بيت، ونظرا لخصوصيتها عمد مشرفو جناح إيران على تقديمها لزوارهم الذين يفدون محاولين التعرف عن كثب على الحضارة الإيرانية وتفاصيل تاريخها وصولا إلى المأكولات التي تحظى باهتمام كبير من قبل الزوار الذين ينهون زيارتهم بتذوق الاش·
وفي جناح العراق تعتبر طبخة 'الدولمة' من الأكلات العراقية الشهيرة باعتبارها تجمع بين محبي الخضروات واللحوم، إذ يدخل في تكوينها اللحم والأرز والبصل وورق العنب والملفوف، وتعد من الأكلات الشعبية الصحية التي باتت من أهم مميزات المطبخ العراقي المليء بألذ الأطعمة، ويقدم الجناح العراقي لمحبي الأكلات العراقية في بعض أركانه أهم بعض البهارات العراقية والمواد الغذائية التي تدخل في صميم إعداد أطباق عراقية·
وفي الجناح الهندي تزكم رائحة البهارات الحارة أنوف الزائرين، خاصة أن أهم ما يميز المطبخ الهندي اعتماده التام على البهارات لا سيما الحارة منها ، فالهند أبهرت العالم منذ أكثر من 500 سنة بغزارة و تنوع بهاراتها وتوابلها الغنية فهناك أكثر من سبعة أقاليم هندية أثرت على المطبخ الهندي وأثرته بالكثير من الطبخات وتركيبات البهار ، ولكل إقليم تركيبته المتميزة ولو أن هذه التركيبات مستمدة من مكونات شبه مشتركة بين الأقاليم ، ونفس الأمر ينطبق على تسمياتها أيضا ·
فخلطة الغارام ماسالا تختلف خلطاتها من إقليم إلى إقليم، وكذلك تسمياتها أيضا، فهناك أقاليم تسميها 'الغهرام مشاالله'، وأقاليم أخرى تسميها 'مصالحة' وأخرى تسميها 'ماسالا'·
ومن أشهر الخلطات هي البنجابية والكشميرية، ومن أهم الأقاليم التي ساهمت في شهرة المطبخ الهندي هي إقليم البنجاب بدرجة أولى ، وتتميز أطباق هذا الإقليم بسهولتها وبساطتها وأكثر ما تشتهر به هو اطباق التندوري وهي كل شيء مطبوخ في التنور الهندي على الفحم وخاصة دجاج التندوري المعروف بلونه المائل للحمرة ، وتتميز أيضا بخبز 'النان' المشهور، أما إقليم البنغال فهو يتميز بالأكلات البحرية التي عادة ما تطبخ في اللبن الخاثر وجوز الهند ويميلون في طبخهم إلى استخدام الحلبة أكثر من أي إقليم آخر وأشهر أطباقهم هو كاري الربيان بالرز واللوز·
أما الإقليم المغولي فهو غنى بالسعرات الحرارية فتتميز أكلات هذا الإقليم باعتمادها على الصلصات الغنية التي تعتمد كثيرا على المبالغة في إضافة الدهون والميل للحوم والدجاج أكثر من المنتجات النباتية الأخرى مثل الرز ، أما إقليم غوان فهو أغنى الأقاليم الهندية بالبهارات وأكثرها تفننا بها وأكثرها تنوعا ومعروف بأنواع الكاري والفيندالو والكورما ، فهو في الحقيقة العمود الفقري للمطبخ الهندي وأشهر طبق من هذا الإقليم هو (كاري الربيان بالمنجا) أما اقليم البنجاب فشعبه أكثر الأقاليم الهندية استخداما للبهارات الحارة فإقليم حيدر آباد تأثر كثيرا بالمغول وأخذ منهم الكثير وأشهر طبخة لهذا الإقليم هي البرياني ، الذي يعد احد الأطباق المفضلة بالنسبة لمختلف الجنسيات لا سيما الإماراتية والجنسيات العربية الأخرى التي بات البرياني الهندي من اطباقها المفضلة بما يحويه من بهارات حارة ذات ألوان متنوعة إذ أن أهم مبدأ في استخدام البهارات هو تحميصها قبل استخدامها مباشرة، وهو ما يمنح الطعام الهندي نكهته المميزة تلك·
وفي جناح جمهورية مصر العربية لابد للزائر أن يتعرف على أكلة 'الكشري' المصرية ذائعة الصيت، التي ترمز للشعب المصري، حيث تجد ركن المواد الغذائية شاملا لمكوناتها التي تضم العدس والأرز والحمص والمعكرونة والشعيرية، وهي من الأكلات المفضلة لدى مختلف الجنسيات·
ويعد الهريس احد أشهر الأطباق التي تزخر بها المائدة الإماراتية وأكثرها انتشارا، إذ يجمع في مكوناته بين القمح واللحم أو الدجاج، ويعتمد في طهيه على وضع المكونات على نار هادئة حتى تذوب، ويستطيع زائر الجناح الإماراتي اخذ فكرة كاملة عن الأكلات الشعبية الإماراتية من خلال ركن التراث أو قسم المعروضات الغذائية الزاخرة بأهم ما يحتاجه المطبخ الإماراتي·
وتبقى البوظة العربية السورية المفضلة لدى مئات الزائرين الذين يقصدون الجناح السوري المتخصص في صنعها ليتذوق أطيب النكهات ، خاصة وان البوظة تعد بطريقة تقليدية يدوية لا تعتمد على الآلات حيث يقوم العامل بوضعها في إناء خشبي كبير ودق المكونات باستخدام عصا طويلة يطلق عليها اسم 'الهون' ليصبح المزيج لزجا ومتجانسا وبحسب النكهات المطلوبة كالفانيلا أو الكرز والشيكولاته والموز وغيرها ، ثم توضع في الثلاجة لتجميدها وتقدم إما في علب بلاستيكية أو مع البسكويت·

اقرأ أيضا

"موديز" ترفع تصنيف الاقتصاد المصري وتشيد بالإصلاحات