الاتحاد

الاقتصادي

قلق سعودي من تصريحات بوش عن إدمان النفط


الرياض - دالاس - وكالات :
قال السفير السعودي لدى الولايات المتحدة ان دعوة الرئيس جورج بوش لخفض اعتماد اميركا على نفط الشرق الاوسط اصبحت 'حديث الساعة' للسعودية وجعلت الرياض تتساءل ماذا يدور بخلد البيت الابيض·
وقال الامير تركي الفيصل ان السعوديين يتحدثون مع حكومة بوش بشأن كلمة حالة الاتحاد التي ألقاها الرئيس في 31 من يناير وقال فيها إن أميركا 'أدمنت النفط' ويجب أن تقلص وارداتها من نفط الشرق الأوسط بنسبة 75 في المئة بحلول عام ·2025وقال الفيصل في كلمة ألقاها في دالاس 'هذا هو موضوع الساعة لنا·ونحن نتحدث الى الحكومة الاميركية بشأن ما يعتزمون فعله على وجه الدقة في هذا الشأن·وأرجو ان يجرى المزيد من المباحثات بيننا وبين الحكومة الاميركية لأن هذه مسألة ذات أهمية بالغة·
وقال 'النفط خبزنا وزبدنا على الأقل في الوقت الحاضر ومن ثم فإن اي قرارات من جانب شريك مهم مثل الولايات المتحدة تؤثر فينا وتجعلنا قلقين نتساءل الى اين نتجه·
وكان بوش قال في كلمته 'اميركا أدمنت النفط الذي يتم في أغلب الاحيان استيراده من اجزاء غير مستقرة من العالم· واضاف قوله ان الهدف هو استخدام التكنولوجيا 'للانتقال الى ما بعد الاقتصاد القائم على النفط وجعل اعتمادنا على نفط الشرق الأوسط شيئا من الماضي·
من جانب آخر قال وزير البترول والثروة المعدنية السعودي علي النعيمي إن بلاده -وهي أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم- ستواصل تعزيز طاقتها الانتاجية لسد اي نقص عالمي لكنها يساورها 'القلق' من دعوة حكومة بوش الى تقليل إدمان الولايات المتحدة لنفط الشرق الاوسط·
وقال النعيمي ان السعودية أكبر منتجي منظمة الدول المصدرة للبترول اوبك تعتزم زياة طاقتها الانتاجية من 11 مليون برميل يوميا الى 12,5 مليون برميل بحلول عام ·2009
وقال النعيمي في كلمة القاها أمام مؤتمر عن الطاقة ينظمه مركز كامبردج لابحاث الطاقة 'سنبقى مصدر استقرار لاسواق الطاقة العالمية·ونحن نعالج مشكلة كفاية المعروض بشكل مباشر· ولكن حينما سئل هل توجد خطط لزيادة الطاقة الانتاجية اكثر من 12,5 مليون برميل أشار النعيمي الى تعهد الرئيس جورج بوش في كلمته عن حالة الاتحاد بخفض واردات الولايات المتحدة من النفط الخام من الشرق الاوسط بنسبة 75 في المئة بحلول عام ·2025
وقال النعيمي 'ما يهمنا هو الحديث عن عدم الرغبة في نفطنا·انه ليس لطمة كبيرة لكنه شيء يتعين أخذه في الحسبان·
واشار مسؤول رفيع بوزارة الخارجية فيما بعد الى 'حوار ثنائي واسع ومتعمق' بين الولايات المتحدة والسعودية واشاد بخطط السعودية لتوسيع طاقتها الانتاجية·واشاد ايضا بول سيمونز نائب مساعد الوزير للطاقة والعقوبات في وزارة الخارجية 'بدور الاعتدال داخل اوبك' الذي تلعبه السعودية·
وكان كلود مانديل رئيس وكالة الطاقة الدولية قال هذا الاسبوع ان دعوة بوش الى تقليص واردات بلاده من نفط الشرق الاوسط لن تقنع اوبك بانفاق المبالغ الطائلة اللازمة لتلبية الطلب على النفط في المستقبل·وقال مانديل 'نحن سعداء سعادة غامرة بأن الرئيس بوش اعترف أخيرا بأن بلاده مدمنة للنفط· ولكن الطريقة التي قالها بها -وهي التخلص من الاعتماد على نفط الشرق الاوسط- لن تساعدنا في اقناع هذه الدول انه سيتعين عليها زيادة استثماراتها· وقال النعيمي إن 15 دولارا أو ربع السعر الحالي للنفط تقريبا ترجع الى المضاربات من جانب صناديق الاستثمار الكبرى والى التوترات السياسية·وقال 'جزء كبير (من السعر) او 15 دولارا على الاقل لا تدعمه العوامل الأساسية للسوق·
واستمر النعيمي في التشديد على نقص طاقة التكرير العالمية والذي يراه عاملا اساسيا في صعود اسعار النفط·
وقال إن السعودية ستضاعف طاقتها التكريرية من خلال مشروعات مشتركة في الصين وكوريا الجنوبية وعلى اراضيها لتصل الى ستة ملايين برميل يوميا في غضون خمسة اعوام·
واضاف ان بعض تلك المصافي سيكون قادرا على انتاج البنزين وغيره من منتجات التكرير التي تلبي المتطلبات الصارمة للحفاظ على البيئة في الولايات المتحدة واوروبا·

اقرأ أيضا

«موانئ دبي» تفتتح منصة كيجالي اللوجستية