أخيرة

الاتحاد

قلاع ويلز أكثر شعبية من قصر باكنجهام

أظهرت دراسة جديدة اصدرتها أمس هيئة السياحة البريطانية أن القلاع والقصور هي أكثر المناطق التي يركز السياح الأجانب على زيارتها عند مجيئهم إلى المملكة المتحدة. وكانت قلاع ويلز الأكثر شعبية لديهم بالمقارنة مع قصر باكنجهام المقر الرسمي للملكة إليزابيث الثانية في العاصمة لندن.
وقالت الدراسة التي شملت 10 آلاف سائح من عشرين دولة إن قلاع ويلز التي تجذب 290 ألف سائح سنوياً احتلت المركز الأول على لائحة اهتمامات السياح الأجانب وحصلت على أصوات 34% منهم، تلاها قصر باكنجهام في المركز الثاني وحصل على 32% من أصوات السياح الأجانب.
وحلت القصور الأسكتلندية في المركز الثالث وحصلت على 29.1% من أصوات السياح الأجانب، تلاها موقع ستون هينج في المركز الرابع بـ 28,9%، ومشاهدة إحدى مباريات الدوري الانجليزي لكرة القدم في المركز الخامس بـ 19%، وأخيراً التسوق في مخازن «هارودز» الشهيرة في لندن في المركز السادس وحصل على نصيب مشابه من أصوات السياح الأجانب.
ووجدت الدراسة أن السياح البولونيين كانوا الأكثر ولعاً بزيارة قلاع وقصور بريطانيا التي تعود إلى العصور الوسطى بين السياح الأجانب، وابدى 49% منهم اهتمامهم بزيارتها، تلاهم السياح الروس 48%، ثم السياح الألمان 44%.
وأضافت أن السياح الكوريين الجنوبيين كانوا الأقل اهتماماً بين السياح الأجانب بزيارة القلاع والقصور البريطانية وأبدى 8% فقط رغبة في زيارتها، تلاهم السياح السويديون والذين أبدى 25% منهم اهتماماً بزيارة هذه القلاع عند مجيئهم إلى بريطانيا.
ووجدت الدراسة أن مشاهدة مباراة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم كانت الأكثر شعبية بين أوساط الرجال من السياح الأجانب.
وأبدى 27% اهتماماً بحضور إحدى المباريات بالمقارنة مع 8% فقط من النساء، في حين أبدت النساء اهتماماً أكبر من الرجال في التسوق في مخازن هارودز وبمعدل 24% مقابل 14%.

اقرأ أيضا