الاتحاد

الرياضي

مهمتي إحراز الأهداف وأنتظر هدايا زمامة لإنقاذ الكوماندوز

برونو

برونو

يدخل الشعب لقاء العين اليوم بمعنويات عالية، بعد أن ارتفعت نبرة الأمل وسادت أجواء التفاؤل في أوساط النادي، وسط طموح جماهيري وإداري أن يستعيد الكوماندوز مكانته في دوري المحترفين وينفض عن كاهلة الآثار السلبية للنتائج المحبطة، التي وضعته على حافة الخطر خلال الدور الأول في دوري المحترفين·
وللتفاؤل الشعباوي مبرراته، فالفريق استطاع أن يعيد ترتيب أوراقه خلال فترة توقف الدوري والتي امتدت الى 49 يوماً على مستوى التدريبات، وعلى مستوى الحصول على خدمات أكثر من لاعب أبرزهم العناصر الجزراوية والمهاجم البرازيلي برونو فرانكا فوجاكا المعروف باسم برونو 27 عاماً، وهو لاعب يمتلك مقومات بدنية هائلة، حيث يبلغ طوله 188 سم، وتشير الدلائل الأولية إلى أنه لاعب جيد من الناحية المهارية بناء على ما قدمه في ظهوره الأول مع الكوماندوز خلال مباراته الودية مع الكرامة السوري، ثم تمكن من تسجيل هدف في مباراة ودية أخرى مع فريق الأكاديمية العربية·
أكد برونو في بداية الحوار أنه أخذ انطباعات أولى رائعة عن الحياة في الامارات بشكل عام والأجوء الكروية بشكل خاص، حيث قال: ''اكتشفت أن فريق الشعب يمتلك عناصر جيدة، والنادي بشكل عام يمتلك إمكانات كبيرة، وهي أسباب تجعلني أكثر تفاؤلاً بالاندماج سريعاً مع الفريق، كما أن الاستقبال الطيب الذي لقيته من إدارة النادي ومن الجماهير يدعو إلى الرد بشكل عملي في الملعب من خلال تحقيق الهدف الذي جئت من أجله، وهو إحراز الأهداف ومساعدة الفريق للخروج من مأزقه الحالي''·
وحول المفاوضات معه وتفاصيل العقد، قال برونو: ''كنت افكر في الدوري الإماراتي بشكل مسبق أثناء وجودي في البرتغال، واتخذت قراراً بقبول أول عرض إماراتي، نظراً لوجود عدد كبير من اللاعبين البرازيليين في الدوري الإماراتي بعضهم يتمتع بالشهرة في البرازيل، والإعلام البرازيلي أصبح أكثر اهتماماً بالدوري الاماراتي، وما دفعني لقبول العرض الشعباوي ايضاً مستوى المعيشة في الإمارات التي تتمتع بأجواء آمنة، وهي جميعها عناصر كانت وراء الانضمام الى الكوماندوز''·
ولكن برونو لم يفصح عن قيمة عقده (رغم أنه لعب في دوريات أوروبية ويعلم أن الإفصاح عن قيمة العقد ومدته من الأمور المعتادة والطبيعية)، إلا أنه أكد أن هناك بنداً في التعاقد يمنعه من الحديث حول قيمته المادية، وهو الأمر الذي أكده وكيل أعماله، وطلب أن نحصل على تلك المعلومة من إدارة النادي·
لقاء سوبيس
عن النصائح التي طلبها أو تلقاها من اللاعبين البرازيليين المحترفين في الدوري الإماراتي قبل أو بعد قدومه للشارقة، قال برونو: ''رغبة الانتقال للدوري الإماراتي دفعتني للبحث عن كثير من تفاصيل الحياة في الإمارات وجمعت معلومات عن كرة القدم وغيرها من الأمور المهمة التي يجب أن يعرفها أي شخص يرغب في الاحتراف في بلد ما''·
وقال: ''عقب وصولي بيومين التقيت مع لاعب الجزيرة سوبيس، الذي منحني انطباعاً جيداً عن الحياة وكرة القدم في الإمارات، وهي المعلومات التي أكدت صحة قراري بالانضمام للكوماندوز''·
بمناسبة الحوارات التي جمعته مع لاعبين من البرازيل، قال برونو رداً على سؤال عن أفضل لاعب برازيلي محترف في الدوري الإماراتي: ''هناك أكثر من لاعب يتمتع بشهرة كبيرة في البرازيل، كما أن بعضهم انضم للمنتخب البرازيلي، وهذا أمر صعب المنال على أي لاعب في بلد يمتلك قاعدة عريضة من اللاعبين الموهوبين الذين يلعبون لأشهر أندية العالم، ويوجد حالياً أكثر من لاعب برازيلي جيد، ولكن اعتقد أن بيانو نجم فريق الجزيرة هو الأفضل من بين هؤلاء، كما أنه أفضل محترف أجنبي رغم انني لم اشاهد الكثير من المباريات، إلا أنني اعتقد أن بيانو هو الأفضل، فضلاً عن تمتعه بشهرة كبيرة في البرازيل''·
سر التفوق البرازيلي
فيما يتعلق بالغزو البرازيلي لملاعب العالم، وما إذا كان سببه انخفاض المقابل المادي للاعبين داخل البرازيل أو تمتع البرازيل بكثرة المواهب، قال برونو: ''البرازيل تمتلك عشرات الآلاف من اللاعبين الموهوبين وفرص الاحتفاظ بهم داخل الدوري البرازيلي صعبة للغاية، كما أن حلم أي لاعب برازيلي أن يحترف بالخارج، واعترف اللاعب أن ''الاغراءات المالية التي تأتي من أندية العالم بالمقارنة مع الرواتب التي يحصلون عليها في الداخل لها مفعول السحر في كثرة عددهم بالخارج خاصة في أوروبا''·
الشعب فريق جيد
أعرب برونو عن إعجابه بأكثر من لاعب في صفوف الشعب، مؤكداً أنه لا يتذكر الأسماء لحداثة عهده بالفريق، لكن هناك مواهب جيدة في صفوف الفريق، خاصة من الناحيتين المهارية والفنية، وهو الأمر الذي يمنحه قدراً من الطمأنينة والثقة في قدرة الجميع على اداء مباريات جيدة في المرحلة المقبلة·
كما أشاد اللاعب بأجواء التدريبات التي لا تختلف كثيراً عن أجواء التدريبات التي اعتاد عليها طيلة مشواره الكروي في البرازيل وأوروبا، وأبدى اللاعب اعجابه بمدرب الفريق أيمن الرمادي وقدرته على بث الحماس في اللاعبين وإعدادهم نفسياً وكثرة الحديث معهم في كافة التفاصيل الفنية، كما أنه يمتلك فكراً تدريبياً جيداً·
هدايا زمامة
أبدى برونو إعجابه بقدرات المغربي مروان زمامة نجم وسط الفريق الشعباوي، وقال إنه ينتظر تمريراته السحرية وهداياه التي تسهل كثيراً من مهمته في إحراز الأهداف، ووفقاً لوجهة نظره فالفريق بشكل عام يمتلك عناصر جيدة والأداء الجماعي سوف يكون كلمة السر في تحقيق الانتصارات، إلا أنه عاد وأكد أن مهمته إحراز الأهداف، وقد تعاقد معه النادي من أجل هذه الغاية·
دور البطل المنقذ
رداً على سؤال عن مدي علمه بوضعية الفريق حالياً خصوصاً أن الجماهير تصفه بالمنقذ خلال الفترة المقبلة والتي تبدأ اليوم بلقاء العين، قال: ''اعلم جيداً وضع الفريق في جدول الترتيب، كما أن دوري الأساسي سيكون المساهمة في حل مشاكل الفريق الهجومية، ومنطقياً وبحكم المركز الذي اشغلة في الملعب كماجم فإن مهمتي هي إحراز الأهداف''·
وبالنسبة لدور البطل والمنقذ، قال: ''كرة القدم لعبة جماعية والبطل هو أداء الفريق، ورغم ذلك فالمهاجم يجب أن يتوج جهد الفريق بلمسته الاخيرة، وأكد اللاعب أن ترقب الجماهير للأداء الذي يجب أن يقدمه للمساهمة في إعادة الفريق للواجهة مجدداً يجعله يشعر بحجم المسؤولية التي تحفزه لتقديم مستويات جيدة''

اقرأ أيضا

"اكويا" بطل كأس رئيس الدولة للخيول العربية في إيطاليا