صحيفة الاتحاد

الرياضي

نهيان بن زايد: «فريق أبوظبي للمحيطات» قادر على حصد لقب السباق العالمي

اليخوت المشاركة في المرسى (الاتحاد)

اليخوت المشاركة في المرسى (الاتحاد)

مصطفى الديب (أبوظبي)
تفقد سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، قرية سباق فولفو للمحيطات العالمي بمنطقة كاسر الأمواج بكورنيش أبوظبي، وتجول سموه في جميع أرجاء القرية، وحرص على دخول أجنحتها والاستماع لشرح تفصيلي عن كل جناح. ورافق سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان خلال الجولة عارف العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، وسعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، وجاسم الدرمكي مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة بالإنابة، وماجد المهيري المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت.
واستهل سمو رئيس مجلس أبوظبي الرياضي جولته بدخول جناح هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة التراثي، حيث استمع سموه لشرح مفصل عن أجزاء مجسم اليخت عزام الموجود داخل الجناح، من البحار عادل خالد عضو فريق أبوظبي للمحيطات المشارك في السباق العالمي، ومن إيان ووكر قائد الفريق، أضافة إلى شرح تفصيلي للرحلة كاملة والدور الذي يقوم به كل بحار على متن اليخت، وأبدى سموه إعجابه بقدرات البحارة، الذين يتواجدون على اليخت.
وتعرف سموه على جميع أجزاء اليخت من خلال شرح مفصل أيضاً من جانب ووكر وعادل خالد، ونزل سموه إلى أجنحة اليخت في الجزء السفلي وأماكن نوم البحارة، ومخزن الشراع، وحرص على التقاط صورة تذكارية على مقود عزام في لفتة من سموه لتحفيز أعضاء الفريق، حيث تمنى لهم التوفيق في الرحلة المقبلة.
وتفقد سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان اليخوت المشاركة في السباق العالمي، والموجودة بالمرسى العام داخل القرية، وانتقل سموه لجناح سيارات فولفو، واستمع إلى شرح تفصيلي عن رحلة السباق العالمي من خلال شاشة عرض كبيرة، وسجل سموه على التطبيق الذكي الموجود داخل الجناح.
وفي الجناح الخاص ببطولة أبوظبي للجولف استمع سموه إلى شرح عن البطولة والمشاركين فيها، وأبدى إعجابه بفكرة الملعب العائم، خصوصاً بعد أن نجح إيان ووكر قائد فريق أبوظبي للمحيطات في ضرب الكرة إلى هذا الملعب الكائن في مياه الكورنيش.
وفي جناح عزام للضيافة حرص سموه على التقاط الصور التذكارية مع فريق أبوظبي للمحيطات كاملًا، وتحدث معهم عن تفاصيل الرحلة المقبلة، وطالبهم بضرورة المضي قدماً في رحلة النجاح، كما طالبهم باللقب العام، معرباً عن ثقة سموه في قدراتهم على تحقيق ذلك الهدف.
وأكد سموه للبحارة أنه يعرف مدى الصعوبات التي يتعرضون لها، لكنه على ثقة تامة من تخطيهم لها والذهاب بعيداً حتى منصة التتويج في المحطة النهائية من السباق العالمي.
وتمنى سموه التوفيق والنجاح لفريق أبوظبي للمحيطات في رحلته المقبلة حتى مدنية سانيا الصينية، التي تعد أحد أهم محطات السباق الكبير.
وأشاد سموه بالتنظيم المميز لحدث من جانب هيئة أبوظبي للسياحة، مؤكداً أن القرية تعد واحدة من الأماكن المميزة، التي يمكن زيارتها من جميع فصائل المجتمع في ظل وجود جميع الأنشطة المعنية بجميع أفراد العائلة.
وأثنى سموه بالدور المميز الذي يلعبه نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت في إنجاح هذا الحدث العالمي، مثمناً دور النادي في ترسيخ التراث البحري الأصيل داخل المجتمع الإماراتي بشكل عام، وفي نفوس المقيمين على أرض الوطن.
وأكد سموه أن التراث البحري يعد واحداً من الموروثات القيمة للتاريخ الإماراتي، ولن يكون هناك حاضر أو مستقبل إلا من خلال الحفاظ على التراث، ونوه سموه إلى أن سباق فولفو العالمي للمحيطات يساعد بشكل غير مباشر على نشر التراث الوطني، من خلال ممارسة جميع السباقات البحرية، على الطريقة الحديثة.
وقال سموه: «لا مانع من دمج القديم بالحديث، شريطة ألا يتعدى ذلك الهوية الأصلية لأي حدث تراثي، الأمر الذي يساهم في تعزيز الثقافة الوطنية الأصيلة في نفس كل إمارتي وكل مقيم على أرض الوطن».


الدرمكي: الزيارة ضاعفت من قيمة الحدث
أبوظبي (الاتحاد)
أكد جاسم الدرمكي مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة بالإنابة أن زيارة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان لقرية سباق فولفو للمحيطات ضاعفت من قيمة الحدث، وأكدت مدى اهتمام القيادة الرشيدة بكل الأحداث الرياضية التي تُقام على أرض الدولة.
وأكد الدرمكي أن سموه كان حريصاً على معرفة جميع التفاصيل التي تخص السباق، الأمر الذي يعني أن سموه يولي أهمية بالغة لهذا الحدث، وأشار إلى أن الجميع يعلم أن فولفو للمحيطات يعد واحداً من أهم السباقات البحرية على مستوى العالم، ويؤكد مدى قدرة العاصمة أبوظبي على التنظيم الرائع لكل الأحداث التي تُقام على أرضها.
وتمنى الدرمكي التوفيق لفريق أبوظبي للمحيطات على متن اليخت عزام خلال رحلته المقبلة، التي سوف تنطلق غداً إلى مدينة سانيا الصينية، معرباً عن ثقته في قدرة الفريق على تحقيق طموحات الجميع.


سعيد حارب: كلنا مع ممثل الوطن
أبوظبي (الاتحاد)
أشاد سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، بالتنظيم الرائع من جانب هيئة أبوظبي للسياحة لسباق فولفو للمحيطات العالمي.
وأكد حارب أن الحدث رائع ويعد واحدا من أهم الأحداث البحرية المتخصصة في رياضات الشراع على مستوى العالم، وأشار إلى أن زيارة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي لقرية السباق، تؤكد مدى حرص القيادة الرشيدة على دعم الرياضات البحرية، وكافة الأحداث التي تقام على أرض الدولة.
وأكد حارب أن الإمارات دئما ما تؤكد للعالم قدرتها على التنظيم المميز لكافة الفعاليات التي تقام على أرضها، في ظل الدعم القوي من القيادة الرشيدة لمثل هذه الفعاليات.
وأضاف أمين عام مجلس دبي الرياضي: «الجميع يساندون فريق أبوظبي للمحيطات الذي يمثل الدولة في هذا المحفل العالمي»، مؤكدا أن الرحلة المقبلة تعد واحدة من أهم رحلات السباق، وأشاد بالأداء المميز للبحار عادل خالد ممثل الدولة مؤكدا أنه لاحظ أن معنوياته عالية وأنه يعرف مدى أهمية تشريف الوطن في هذا الحدث.


إشادة بالمتطوعين
أبوظبي (الاتحاد)
حرص سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي على التقاط الصور التذكارية مع المتطوعين العاملين في قرية سباق فولفو للمحيطات، وأشاد سموه بالدور المميز الذي يقدمه هؤلاء الشباب في خدمة الوطن.