الاتحاد

الاقتصادي

تدقيق بيانات التعداد الشامل·· والنتائج مارس المقبل


قالت سعادة حفصة عبد الله العلماء، وكيل وزارة الاقتصاد والتخطيط المساعد لشؤون التخطيط، مدير عام التعداد، إن فريق التعداد العام للمباني والوحدات السكنية والمنشآت يقوم حالياً بعملية تدقيق ومراجعة للتأكد من صحة ودقة وشمولية البيانات التي تم التوصل إليها من خلال العمل الميداني الذي تم الانتهاء منه· وأوضحت أن عملية التعداد تسير وفق الخطة الزمنية المحددة على أن تصدر النتائج الأولية للتعداد في شهر مارس المقبل والنتائج النهائية في نهاية شهر يونيو المقبل·
وأوضحت: حقق مشروع التعداد لعام 2005 قفزة نوعية من حيث تميزه بوسائل الاستفادة من تقنية الأقمار الاصطناعية في تحديد مواقع جميع المباني بالإمارات أثناء مرحلة حصر وترقيم المباني عن طريق رصد الرقم الإحداثي لها باستخدام أجهزة تحديد المواقع ونظم المعلومات الجغرافية إضافة إلى تطبيق منهجية جديدة في جمع البيانات من خلال استخدام الأجهزة الكفية في التعداد تقوم على أساس تولي الباحث إدخال المعلومات التي تجمع من الأسر مباشرة في هذه الأجهزة بدلاً من كتابتها في الاستمارة الورقية ومن ثم نقل المعلومات إلى أجهزة الكمبـــــــــــيوتر التي تم تركيبها في مقار العمل المــــيداني بحيث تتصل هذه الأجهــــــزة فيـــما بينها من جانب وربطــــها مباشــــــرة بالمركز الرئيســـــي بالــــــدائرة·
من جانب آخر ترأست سعادة حفصة العلماء أمس اجتماعاً تشاورياً بين وزارة الاقتصاد والتخطيط ودائرة التخطيط والاقتصاد بأبوظبي ومركز الإحصاء ببلدية دبي بشأن تنسيق المسوح الميدانية ضمن برنامج العمل الإحصائي للعام الحالي بعد نجاح التعاون والشراكة بين مختلف الأطراف في تحقيق النجاح في التعداد الشامل لعام ·2005
ومن المقرر أن يتم خلال العام الجاري مسحين الأول يتناول الجانب الصناعي والثاني ميزانية الأسرة·
وأكدت سعادتها خلال الاجتماع على ضرورة تضافر الجهود والتعاون بين كافة الجهات الفاعلة في تطوير العمل الإحصائي والتخطيطي، مشيدة بجهود دائرة التخطيط والاقتصاد بأبوظبي ومركز الإحصاء ببلدية دبي في نجاح التعداد العام للسكان ·2005
وأشارت إلى أهمية تكثيف التعاون في هذه المرحلة التي يشهد فيها الإحصاء اهتماماً من الجميع مشددة على ضرورة استمرارية العمل بنفس الروح الإيجابية التي تميز بها العمل بالتعداد ·2005
واتفق المجتمعون على اعتماد المنهجية في المسح الصناعي وبرنامج الإدخال والإخراج المعدة من مركز الإحصاء ببلدية دبي واعتماد الاستمارة المعدة من مركز الإحصاء ببلدية دبي بعد أن تتم مراجعتها من الفنيين المختصين في وزارة الاقتصاد والتخطيط ودائرة التخطيط والاقتـــصاد بأبوظـــــبي واستخدام الاستمارة الورقية في عملية الجمع مع إمكانية استخدام التقنية في حال توفر الإمكانية وتقبل مجتمع البحث·
كما اتفق المجتمعون بشأن مسح دخل وإنفــــــاق الأسرة على اعتماد المنهجية وبرنامج الإدخال والإخـــــراج المعدة من دائرة التخطيط والاقتصاد بأبوظبي واعتماد الاستمارة المعدة من دائرة التخطيط والاقتصـــــاد بأبوظـــــبي بعد أن تتم مراجعتها من الفنــــيين المختصين في وزارة الاقتـــــصاد والتخطـــــيط ومـــــــركز الإحصاء ببلــــديـــة دبي واستخدام الاســــــــتمارة الورقـــــية في عملية الجمــــع مــــــع إمكانيـــــة اســـــتخدام التقنيــــة في حال تقــــبل مجتمع البحث الأســـــر التي لديها استـــــــــعداداً للتعــــامل مع التقنية ويترك ذلك لكل جهة· 'وام'

اقرأ أيضا

«دبي للطاقة» تبحث إضافة «مربان» كخام إضافي