الاتحاد

الاقتصادي

دبي للطاقة تستعرض نظام تداولاتها الإلكترونية


هيوستون- 'الاتحاد': استعرض الرئيس التنفيذي لبورصة دبي غاري كينج الرؤية والخطط الإستراتيجية للبورصة التي تعتزم إطلاق مفهوم جديد لمراكز التداول في قاعة التداول الإلكتروني، خلال مشاركته في مؤتمر كامبريدج إنرجي ريسيرش أسوشياتس (أسبوع سيرا 2006) في هيوستون بولاية تكساس الأميركية· وكانت بورصة دبي للطاقة، التي يتوقع بدء تداولاتها في الربع الأخير من العام الجاري، قد أعلنت مؤخرا عن اعتزامها تنفيذ نظام إلكتروني للتداول وتهدف البورصة مبدئيا إلى التطوير ولاحقا التداول في العقود الآجلة للنفط الخام الكبريتي في الشرق الأوسط الذي يعد أكبر مركز عالمي لإنتاج النفط·
وفي إطار جهودها للاستفادة من السيولة المحلية المتوفرة وجذب المتعاملين في السوق الإقليمية واستقطاب المؤسسات المالية اقليميا ودوليا، أعلنت بورصة دبي للطاقة خططها لإنشاء مراكز للتداول في قاعة التداول الإلكتروني· وسوف تتكون مراكز التداول من مجموعات تضم كل مجموعة منها أربعة - ستة مقاعد فردية سوف يتم توفيرها للمؤسسات المالية الإقليمية والدولية وكذلك لشركات التداول· ويضم كل مركز تداول الأجهزة اللازمة للمتعاملين لتنفيذ عمليات التداول الخاصة بهم الكترونيا وإدارة مخاطرهم من قاعة التداول في بورصة دبي للطاقة·
وقال كينج: 'على ضوء خلفية أسعار النفط المرتفعة حاليا وانتعاش النشاط في أسواق الأسهم المالية وتوافر السيولة بمعدلات ضخمة في المنطقة، فإن بورصة دبي للطاقة تتطلع إلى تعزيز معدلات الثقة في المنطقة وتلبية الرغبة في الحصول على الأدوات الاستثمارية البديلة وإدارة المخاطر'·
وأضاف: 'نحن نعتقد بأن العقود الآجلة للنفط الخام الكبريتي، التي تسعى البورصة إلى تقديمها، سوف تلبي هذه المتطلبات فيما تتطلع المؤسسات إلى التنويع في مجالات الطاقة والسلع في إطار محافظها الاستثمارية· ومع مفهومنا الفريد لمراكز التداول الإلكتروني ومع تطبيق الأنظمة الدولية الموحدة في هذا المجال والطلب القوي من القاعدة المحتملة لعملائنا فإننا على ثقة بأن بورصة دبي للطاقة سوف تحقق ما تنشده من نجاح'·

اقرأ أيضا

«أرامكو» تشتري حصة «شل» بمشروع تكرير سعودي