الاتحاد

الاقتصادي

نصف سكان فرنسا يتسوقون عبر الإنترنت


باريس - أ ش أ: زاد نهم الفرنسيين في استخدام شبكة المعلومات الدولية 'الإنترنت' ليقفز عدد مرتاديها في الأشهر القليلة الماضية إلى نحو 30 مليون فرنسي، أي نصف تعداد فرنسا، فيما تنامي شرههم نحو التسوق ليصل عدد المتسوقين منهم عبر الإنترنت إلى ما يقرب من ربع الفرنسيين·
وذكرت مجلة 'جون أفريك لانتليجان' الفرنسية في آخر أعدادها أن معدل المبيعات عبر شبكة الإنترنت في فرنسا ارتفع خلال العام الماضي بنسبة 53 في المائة، بما يعادل 8,7 مليار يورو، وذلك بعد أن سجل ارتفاعا متواضعا في عام ،2004 وبإضافة المبيعات المتبادلة الخاصة بين الأفراد بعضهم البعض، ولاسيما المتعلقة بموقع 'إي باي' الإلكتروني، ترتفع قيمة التعاملات الفرنسية عبر الشبكة الدولية إلى ما بين 9,5 مليار و10 مليارات يورو·
وخلال شهري نوفمبر وديسمبر الماضيين، شهد حجم انفاق الفرنسيين عبر الشبكة الدولية ارتفاعا بنسبة 34 في المائة بما قيمته 1,7 مليار يورو، وأشارت المجلة الفرنسية إلى أن مرتادي الشبكة العنكبوتية من الفرنسيين ينفقون نصف ميزانياتهم عبرها·
من جانبه، أوضح اتحاد مؤسسات البيع عن بعد 'فيفاد' في تقرير له، أن من بين الفرنسيين الذين قاموا بالتسوق عبر الانترنت خلال عام ،2005 يوجد نحو 12 مليون فرنسي ينظر إليهم بوصفهم عشاق التسوق عبر الإنترنت، وهو رقم قياسي غير مسبوق لم تشهده فرنسا، وقد عبر 99,8 في المائة منهم عن عزمهم العودة لممارسة هوايتهم مجددا في العام التالي·
ومازالت المواد الثقافية تتصدر قائمة الأشياء التي يكثر البحث عنها عبر الانترنت، إلا إنها الأقل من حيث حجم المبيعات·· وشهدت مبيعات الاسطوانات المدمجة (سى دي) و'دي في دي' انخفاضا ملحوظا خلال العام المنصرم بنسبة 12,1 في المائة، وكذلك مبيعات الكتب بنسبة 4,6 في المائة فيما شهدت مبيعات المنسوجات ارتفاعا مثيرا للدهشة حيث زادت بنسبة 7,7 في المائة، وهو الأمر الذي جعلها تصعد إلى المرتبة الثانية من بين المنتجات المعروضة للبيع عبر الشبكة العنكبوتية· واحتفظت السياحة بمكانتها باعتبارها واحدة من أهم الروافد المحركة للتجارة الإلكترونية عبر الشبكة، حيث بلغ عدد زوار الإنترنت من السياح خلال الربع الأخير فقط من العام الماضي 17 مليون زائر وتشهد التجارة الالكترونية العالمية تناميا متواصلا على مستوى العالم، وباتت محطا لأنظار الشركات والمؤسسات بل والحكومات أيضا بوصفها اللغة العصرية المقبلة لتنشيط وتعزيز حجم تواجدها في الأسواق وتعظيم مكاسبها·
وعلى مستوى العالم، كشفت مؤسسة متخصصة في رصد تطورات التجارة الإلكترونية أن حجم التجارة الالكترونية العالمية حقق في الاثني عشر شهرا المنتهية في سبتمبر الماضي 162 مليار دولار بزيادة نسبتها 43 في المائة عن العام السابق ·
ونشطت عمليات البيع عبر الإنترنت في مناطق عدة من العالم في مقدمتها، وسط وشرق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، وحققت نموا ملحوظا في مستويات استخدام البطاقات الأئتمانية في معاملات التجارة الإلكترونية، وأنفق مستخدمو هذه البطاقات عبر شبكة الإنترنت في تلك المناطق ما يقرب من 450 مليون دولار خلال العام المنتهي في شهر سبتمبر الماضي، بزيادة سنوية قدرها 48 في المائة· كما تعاظم حجم مبيعات التجار عبر شبكة الإنترنت بصورة حادة إذ قفز بنسبة 140 في المائة ليسجل 350 مليون دولار أميركي خلال الفترة نفسها·

اقرأ أيضا

"مبادلة" تطلق صندوقين للاستثمار في التكنولوجيا بالشرق الأوسط وأفريقيا