الاتحاد

نار من نوع آخر


الغيرة سلوك فطري محض، ليس في هذا جدال، وهي ضمن الكثير الذي نخص به المرأة·· لكن ماذا عن الرجل؟
إذا عدنا للوراء نجد أن أولى الجرائم في التاريخ ارتكبت بسبب الغيرة وكان بطلها، رجل وهو (قابيل) الذي تقبل الله قربان أخيه (هابيل) دوناً عنه، فغار (قابيل) وسفك دم أخيه·· ما يجعلنا نؤكد أن الرجل يغار أيضاً·· ولكن كيف يفعل ذلك، هل الموضوعات التي تثير غيرة المرأة هي نفسها التي تثير غيرة الرجل؟
وما نتائج تلك الغيرة؟
أكدت الدراسات بهذا الموضوع أن الرجل يغار في المواضيع التي تتعلق بقطاع العمل والوظيفة والتعليم والثروة والجاه والشهرة والتباهي حتى يلفت انتباه النساء··
ومن الطبيعي أن يغار رجل من رجل آخر فهو إنسان محب للجاه، والتملك لذا لا يتسامح بوجود رجل ينافسه ويتفوق عليه فيسعى إلى تطوير نفسه·
إن الغيرة عند الرجل أقوى وأشد من غيرة المرأة!! فغيرته تشمل مرافق الحياة كلها·· أما غيرة المرأة فمقتصرة على بنات جنسها، أو جاراتها المتفوقات عليها في (نوع السيارة أو الملابس أو·· ) أي غيرة المرأة محصورة في تصوراتها عن عالمها الخاص·· بينما غيرة الرجل شاملة لأنه لا يقبل بوجود من هو أفضل منه·· فتراه في غيرته عنيفاً، وقاتلاً وشرساً لا يهدأ ولا يعرف الراحة·
وهو لا يغار من المرأة·· لأنه يعتقد أن هناك سهولة في إمكانية التغلب عليها·· فهي عاجلاً أم آجلاً ستكون خلف الستار، وإن صعودها لا يتم بواسطة تفوقها العقلي إنما باستعمالها سلاح جمالها وفتنتها ومن جهة أخرى ليس هناك من يعيب عليه تفوق الأنثى عليه!! فهو يعتقد جازما أنها تقع في حبائله ويتزوجها فتكون خاتماً في إصبعه·· أبعد الله الغيرة عنا وعنكم (رجالا ونساء··)
فالقناعة كنز لا يفنى··
دانة الحسن ــ البحرين

اقرأ أيضا