الاتحاد

الرياضي

الإمبراطور والعميد ·· ديربي نيو لوك

تقام مباراة الوصل والنصر منفردة وتكتسب سمعتها من الأجيال المتعاقبة في الناديين والفرق التي خاضت هذا اللقاء تعرف قيمته الحقيقية ومتعته الكبيرة، فهي مباراة تساوي بطولة أو هي بطولة تقام على شكل مباراة، سمها ما شئت فعندما تنطلق المنشورات وتذيع القنوات أن العرض القادم سيكون من نصيب الوصل ضد النصر فمن حق مسابقة الدوري أن تقف على أطراف أصابعها، فهي المتعة والإثارة والتشويق، وهي عنوان صحفي كفيل بزيادة المبيعات لأي وسيلة إعلامية، مباراة ختام الجولة هي مسكها بكل تأكيد تجمع الوصل والنصر وتستحق أن تكون منفردة ومتفردة، فهي مباراة لا تقبل بالتكهنات ولقاء يعتبر خارج كل الحسابات، فاليوم لن يتذكر أي شخص موقف الفريقين ومن العبث أن يذكر المتابعون الحال الوصلاوية أو المعاناة النصراوية، فهي تموت قبل هذه المباراة مثلما تولد الفرحة بعد نهايتها لأحد فريقين الوصل أم النصر والميدان بينهما، مباراة القمة في الماضي والحاضر والآن وكل زمان، وهي عرض مسرحي بالمجان يقام بين أصحاب القمصان الصفراء والزرقاء·
يخوض الوصل اليوم مباراة ختام الدور الأول من أجل الخروج بنقاط المباراة الثلاث على حساب ند تقليدي ومنافس أزلي ولذا ستكون أهمية المباراة مضاعفة لفريق الوصل الذي يعيش هذا الموسم معاناة غير طبيعية بعد أن استهلك ثلاثة مدربين تساقطوا الواحد تلو الآخر دون أن يتمكن الفريق من الوقوف على قدميه، ويكفي للعلم أن الوصل استغنى عن مدربه الكرواتي ستريشكو قبل أن تتوقف المسابقة ومن ثم قدم بديله المواطن خليفة مبارك استقالته في فترة التوقف ويقود الفريق اليوم المدرب هوراك الذي قاد الفريق مؤقتا في الجولة الثالثة أمام الجزيرة، وكان الحراك الشتوي الوصلاوي مثمرا حيث تمكن الفريق من ضم مجموعة مهمة من الأسماء المحلية لتدعيم الصفوف فقام بجلب سعيد الكاس من الشارقة وعلي مسري وجمعة عبدالله من العين ويوسف عبد العزيز من النصر، كما استغنى عن العاجي زيكا جوري الذي لم يقدم أي إضافة مع الفريق ومن المنتظر أن يظهر البرازيلي روجيرو في مباراة اليوم، وتنتظر جماهير الوصل الشكل الجديد لفريقها في مباراة اليوم مع المدرب الجديد والوجوه الجديدة التي تمتلك خبرة لا بأس بها من أجل العودة إلى الانتصارات والابتعاد عن مناطق القاع·
أما بالنسبة لفريق النصر فهو يخوض مباراة اليوم بنفس الدوافع التي يحملها الوصل فالمباراة للنصر أمام منافس تاريخي تجمعهما صولات وجولات، ويظهر في بطولة الدوري للمرة الأولى المدرب باكلسدورف الذي تتفاءل الجماهير النصراوية كثيرا بعودته لتدريب الفريق بعد أن شهدت الفترة السابقة التي قاد خلالها الفريق تطوراً ملحوظاً في نتائج الأزرق، ونجح الفريق في فترة الانتقالات الشتوية بإبرام أكثر من صفقة مهمة لتدعيم صفوفه حيث تم جلب محمد علي من دبي وحمدان قاسم من الأهلي وراشد عبدالله من الشارقة، كما استعاد عبدالرحمن خلفان من عجمان، واستغنى الفريق عن خدمات الإيراني علي رضا عنايتي ولايزال البحث جارياً عن مهاجم بديل، ونجح باكلسدورف في الفترة الماضية بإعادة ترتيب أوراق الفريق وتنظيم صفوفه ويشهد على ذلك نتائج الفريق التي تطورت في مسابقة كأس اتصالات للأندية وكان منافسا على الصعود إلى المربع الذهبي لولا الخسارة الأخيرة أمام عجمان، ويسعى النصر اليوم لاستثمار شكله الجديد من أجل تطمين الجماهير التي تنتظر عودة أزرق زمان إلى سابق عهده كفريق قوي صعب المراس وقادر على إيجاد مكان له بين الفرق المنافسة·

الأصفر يقص شريط الترميمات الجديدة

ممدوح البرعي

دبي - أكد بدر حارب مدير الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوصل أن حالة انسجام واضحة تحققت بين اللاعبين الجدد والقدامى، كما وصل الفريق إلى مرحلة جيدة من استيعاب الطرق الفنية للمدرب الكرواتي هوراك بعد توليه المسؤولية مؤخراً، ووضحت الجاهزية وحالة التأهب على الجميع استعداداً لمباراة النصر التي لا ننظر إليها من منطلق صراع الـ''ديربي'' المعتاد بين الفريقين، ولكن من منظور النقاط الثلاث التي يحتاجها الفريق في بداية رحلة جديدة تأتي بعد توقف طويل، وإعادة ترتيب البيت من الداخل والاستعانة بلاعبين جدد وجهاز فني جديد على أمل النهوض من الكبوة التي تعرض لها الفريق هذا الموسم حتى اقتصر رصيده على 11 نقطة من عشر مباريات·
وأعرب بدر حارب عن اعتقاده بأن الإعداد للمباراة اكتمل على نحو جيد يدعو للتفاؤل وتخللته 4 مباريات نصفها في كأس الرابطة والنصف الآخر تجارب ودية قوية مع الكرامة السوري ولوكومتيف الأوزبكي، وجرب المدرب جميع العناصر سواء الشباب أو الكبار القدامى والجدد أو العائدين من الإصابة، أمثال خالد درويش ووحيد إسماعيل كما عاد للمران في بداية الأسبوع المحترف الإيراني إيمان مبعلى وصار جاهزاً للمشاركة·
وقال منذر علي إداري الفريق إن مباراة الديربي مع النصر لها حسابات خاصة وهي لا تخضع للمستويات المسبقة أو الموقع في جدول الدوري، ولكنها بطولة خاصة يتفوق فيها الأكثر توفيقاً خلال 90 دقيقة على أرض الملعب، ولا يمكن التكهن بنتيجتها طبقاً لأي معطيات مسبقة، ومن هذا المنطلق فإن المباراة لن تكون سهلة على الطرفين، ولكن يمكن التأكيد طبقاً للمؤشرات الحالية في المعسكرين اللذين استعدا جيداً أنها ستأتي مباراة مثيرة جيدة المستوى حافلة بالندية والإثارة·
وعن اللاعبين الخمسة الجدد الذين انضموا خلال فترة التوقف الأخيرة ومدى تأثيرهم على مردود الفريق في المرحلة القادمة بداية من هذه المباراة، قال منذر علي: لقد دخلوا بالفعل في نسيج الفريق وأظهروا قدراً طيباً من التأقلم والانسجام، وخاضوا مباراتين في كأس الرابطة، وشاركوا في جانب من المباريات الودية، وهم دون شك إضافة كان الفريق بحاجة إليها لسد النقص وحتى يكون هناك اللاعب البديل الجاهز والذي يتمتع بنفس مستوى الأساسيين في جميع المراكز، وتعد المباراة أول اختبار رسمي في الدوري لمن يقع عليه اختيار المدرب للمشاركة في لقاء اليوم وأغلبهم مرشح بالفعل·




وعما إذا كان يوسف عبد العزيز القادم من النصر سوف يلعب اليوم ضد فريقه قال منذر ربما يشارك اعتباراً من المباراة التالية إذا لم يتمكن من أداء هذه المباراة، وهناك أكثر من لاعب بديل في نفس المركز أبرزهم فاضل أحمد وسعود سعيد·· وعن الغيابات قال ربما تقتصر على طارق درويش وطارق حسن بسبب الإنذارات وروجيرو طبقاً لمل يقرره طبيب الفريق حول مدى التعافي من الإصابة·

باكلسدورف يطالب الأزرق بالتركيز في 12 مباراة

سعيد عبد السلام

دبي - يدخل فريق النصر ''ديربي'' دبي الذي يجمعه اليوم مع فريق الوصل بمعنويات عالية بعدما نجح المدرب الألماني باكلسدورف في لملمة أوراق الفريق وعودة هيبته خلال فترة توقف الدوري عندما عمل على عدة محاور أساسية أولها التخلص من اللاعبين الذين يراهم لا يتوافقون مع متطلبات الفريق خلال المرحلة المقبلة وثانياً الدفع بعدد من الوجوه الجديدة من اللاعبين الذين برزوا ويحتاجون إلى فرصة حقيقية لإثبات وجودهم، والأمر الثالث يتعلق بعلاج نخبة من اللاعبين الأساسيين، وتجهيزهم لهذا اللقاء في مقدمتهم كابتن الفريق محمد خميس والموهوب محمد إبراهيم ومسلم أحمد وعصام درويش·
وبعدها عكف مدرب النصر على اختيار اللاعبين اللذين سيعوضان غياب المحترف الإيراني نصرتي والذي سيغيب عن اللقاء بسبب حصوله على البطاقة الحمراء في لقاء العين السابق ببطولة كأس الرابطة، وأيضا الظهير محمود حسن الذي سيغيب لحصوله على ثلاثة إنذارات حيث هناك عدة اختيارات أمام باكلسدورف أولها يتمثل في إشراك محمد خميس بجوار عادل نصيب في مركزي قلب الدفاع والدفع بكاظم على في مركز الظهير فيما يعيش النصر حالة من الاستقرار في خطي الوسط والهجوم نظرا لوجود عدد كبير من اللاعبين الجاهزين أمثال مسلم أحمد ومحمد إبراهيم وعامر مبارك وعصام درويش وحميد عبد الله والإيراني معدنجي بينما يوجد في الخط الأمامي كل من الدولي المخضرم محمد عمر والعراقي الجديد إبراهيم كامل ·
ويسعى لاعبو النصر وجهازهم الفني إلى استثمار الفوز الذي حققه الفريق على منتخب أوزبكستان في المباراة الودية التي جمعت الفريقين يوم الجمعة الماضي حيث ظهر الفريق بمستوى طيب تمثل في الانضباط التكتيكي واللعب بالأسلوب السهل الذي يطالب به باكلسدورف وأيضا الالتزام بالخطة التي وضعها المدرب الذي بات يشعر بحالة من الارتياح بعد أن بدأ اللاعبون في هضم طريقة اللعب التي ينتهجها المدرب ·
ومن ناحية أخرى طالب مدرب النصر لاعبيه بالتركيز التام خلال المباريات الـ12 المتبقية من عمر الدوري حتى يحجزون لهم مكانا بين الفرق الأربعة الأوائل في مسابقة الدوري وأن يلعب الفريق بأسلوب اخدم نفسك بنفسك وبحيث يرضى كل لاعب عن نفسه وما يقدمه لفريقه كما يرفع مدرب النصر شعار الانضباط سواء داخل الملعب أو خارجه كعادة المدربين الألمان وفي نفس الوقت يعمل بكل قوة على جبهة أخرى تتمثل في تجهيز فريق قوي لموسم القادم يعمل له الجميع ألف حساب ·



وتحدث محمد خميس كابتن الفريق العائد إلى صفوفه من الإصابة فقال إن هذا اللقاء يغلفه الـ''ديربي'' رغم موقع الفريقين من جدول المسابقة لأن الفريقين لديهم تاريخ يتحدث عنهم وطموحات يسعيان إلى تحقيقها·· لذلك ينتظر أن تشهد الحساسية الإيجابية التي تصاحبها في كل مرة نتيجة الرغبة القوية والملحة من جانب كل فريق لتحقيق الفوز ونحن في نادي النصر قد دخلنا مرحلة جديدة وعالية من التركيز مع المدرب باكلسدورف ونهاية الدور الأول لأن الفوز في هذا اللقاء سوف يخدمنا كثيرا وينطلق بنا إلى آفاق جديدة تجعلنا نحسن من وضعيتنا في جدول المسابقة مع نهاية الدور الأول لذلك سوف نبذل قصارى جهدنا في هذا الاتجاه وآمل أن يحالفنا التوفيق خاصة وأن المدرب يعمل بكل جدية واللاعبين كذلك من اجل عودة الهيبة للعميد النصراوي وحجز مقعد لنا ضمن الأربعة الكبار مع نهاية الدوري ·
وصرح حميد الطاير المشرف على فريق النصر قائلاً بالطبع تعتبر المباراة مهم لكلا الفريقين كون الفوز بنتيجتها سوف يضيف ثلاث نقاط جديدة قد تساهم في تعديل وضعية الفريق في جدول المسابقة، وأيضا تدفع به من الناحية المعنوية إلى الأمام ·
وعن كونه لا يزال ينظر إليها بعين الـ''ديربي'' قال حقيقة كنت اشعر بهذا عندما كنت ضمن الجماهير لكن الوضع بالنسبة لي قد تبدل الآن وبعد أن صرت مسؤولا عن الفريق من الناحية الإدارية كونها تحمل في جعبتها ثلاث نقاط مثل بقية المباريات

اقرأ أيضا

الإمارات تطلب استضافة مونديال الفروسية 2022