الاتحاد

الإمارات

طائرة إغاثة مُحملة بـ 40 طناً من المساعدات تصل الموصل

خلال نقل المساعدات من طائرة الإغاثة الإماراتية لدى وصولها مطار الموصل

خلال نقل المساعدات من طائرة الإغاثة الإماراتية لدى وصولها مطار الموصل

وصلت إلى مطار الموصل أمس طائرة إغاثة تحمل 40 طناً من المساعدات الإنسانية لتخفيف معاناة الشعب العراقي وتحسين أوضاعه الإنسانية، وذلك تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس هيئة الهلال الأحمر·
رافق طائرة الإغاثة وفد من هيئة الهلال الأحمر برئاسة راشد المنصوري وعضوية صالح حسين الجابري، حيث يقوم الوفد بالإشراف على توزيع المساعدات على المتأثرين بالتنسيق والتعاون مع جمعية الهلال الأحمر العراقية·
وأكد سعادة خليفة ناصر السويدي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر أن توجيهات قيادة الدولة الرشيدة تنم عن متابعة لصيقة للوضع الإنساني المتأزم في العراق، نتيجة الأحداث الجارية هناك، وتؤكد حرصها على تخفيف معاناة المتأثرين وتحسين ظروفهم الإنسانية·
وقال إن هيئة الهلال الأحمر عملت فورا على تنفيذ توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة وولي عهده الأمين بتكثيف عملياتها الإغاثية في العراق، وسيرت امس طائرة تحمل كميات كبيرة من الأدوية والمعدات الطبية والمواد الغذائية والبطانيات والأغطية والملابس الشتوية لحماية الأسر العراقية من موجات البرد القارس التي يشهدها العراق حاليا·
وأشار إلى أن الوفد سيقوم خلال تواجده في العراق بشراء المزيد من الاحتياجات والمواد الضرورية من السوق العراقية· وشدد على أن هيئة الهلال الأحمر ظلت على اتصال دائم بالساحة الإنسانية في العراق منذ فترة طويلة وتتابع تطورات الأحداث هناك، كما تعمل على تخفيف حدتها على المتأثرين من خلال برامجها المستمرة للمتضررين هناك في المجالات المعيشية والصحية والتعليمية والإغاثية، انطلاقا من المسؤولية الإنسانية التي تتحملها هيئة الهلال الأحمر تجاه المستهدفين من خدماتها على الساحة العراقية·
وقال السويدي إن التقارير التي تتلقاها الهيئة من داخل العراق عبر المنظمات الإنسانية ونظيرتها العراقية تؤكد أن الوضع الإنساني هناك لا يزال يحتاج للمزيد من الدعم·
وأكد أن الهيئة ستواصل جهودها الإنسانية لتحقيق تطلعاتها في توفير سبل العيش والحياة الكريمة للإخوة في العراق·
من جانبه أوضح سعادة الدكتور صالح الطائي الأمين العام للهلال الأحمر أن هذه الشحنة من المساعدات تم تجهيزها وفقا للاحتياجات الإنسانية الضرورية في العراق·
وقد تضمنت العناصر الغذائية الأساسية وخصوصا احتياجات الأطفال من الحليب والوجبات الغذائية المتكاملة والمستلزمات الأخرى، إلى جانب كميات كبيرة من الملابس الشتوية مختلفة المقاسات والأحجام، إضافة إلى الأغطية والبطانيات لحماية الضعفاء هناك من ظروف البرد والشتاء·
وقال إن هذا البرنامج يتم تنفيذه بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر العراقية التي تربطها مع الهيئة علاقات شراكة قوية، أسفرت مؤخرا عن توقيع مذكرة تفاهم بين الجانبين، من أجل مستقبل أفضل للعمل الإنساني في العراق وتلبية متطلباته المتزايدة·
وشدد الطائي على أن الهم العراقي لم يغب عن قيادة الدولة الرشيدة يوما واحدا وظلت تتابع بقلق شديد تطورات الأحداث هناك·
وقال إن ما تضطلع به هيئة الهلال الاحمر الاماراتية بقيادة ســـمو الشـــيخ حمـــدان بــــن زايد آل نهيان تجاه الإخوة في العراق هو واجب ومسؤولية إنسانية لن تدخر وسعا في القيام بهما على أفضل وجه·
وأشار إلى أن الهيئة تواجدت في العراق مبكرا قبل وأثناء وبعد الحرب، وعملت بقوة للحد من تفاقم معاناة العراقيين ولا تزال تتواصل مع الشعب العراقي عبر برامجها الإنسانية وعملياتها الإغاثية للضحايا والمنكوبين·
يذكر أن قيمة البرامج الإنسانية والعمليات الإغاثية التي نفذتها الهيئة في العراق منذ العام 1996 وحتى 2007 بلغت 172 مليونا و340 ألفا و547 درهما، تضمنت قيمة القوافل الإغاثية التي سيرتها الهيئة للمتأثرين من الأحداث هناك·
كما تضمنت البرامج الصحية تأهيل عدد من المستشفيات على رأسها مستشفى الشيخ زايد في بغداد وتجهيزها ومدها بالمعدات والأدوية والأجهزة الطبية وإنشاء عدد من محطات المياه بالمحافظات الجنوبية، بالإضافة إلى برامج كفالة الأيتام ورعاية الفئات الشرائح الأشد ضعفا، وبرنامج استقدام المرضى من الأطفال العراقيين لتلقي العلاج في الدولة·

اقرأ أيضا

انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة غداً مع فرصة لسقوط أمطار