الاتحاد

الرياضي

منتخب عُمان يكسب سنغافورة بهدف صالح

سالم الحبسي:
عبر الكرواتي ستريشكو مدرب منتخب عمان عن سعادته بالتجربة الهامة التي خاضها المنتخب العمانى أمام نظيره السنغافوري التي انتهت لصالح عمان 1/صفر ضمن معسكر المنتخب الحالي بالعاصمة القطرية الدوحة في إطار استعدادات المنتخبين لخوض غمار التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس آسيا لعام 2007 التي ستقام في تايلاند وماليزيا وأندونيسيا وفيتنام وسيخوض المنتخب العمانى لقاءً ودياً أخيراً يوم 13 فبراير الحالي أمام المنتخب العراقي بمسقط وذلك في البروفة الأخيرة قبل ملاقاة المنتخب الإماراتي يوم 22 فبراير بالإمارات في أولى مبارياته ضمن التصفيات الآسيوية للمجموعة الثالثة التي تضم ايضاً الأردن وباكستان وأكد ستريشكو على أهمية الوصول الى أفضل تجانس بين اللاعبين فى هذه المرحلة لتحديد التشكيله التى سيخوض بها لقاء الإمارات الهام والمرتقب والتي ستحدد نتيجته مشوار كلا المنتخبين فى تصفيات تلك المجموعة وقد جاء لقاء المنتخب العمانى ونظيره السنغافورى الذي جرى على ملعب نادي الوكرة القطري بالدوحة متوسط المستوى من الجانبين وعمل مدرب ستريشكو على الوقوف على المستوى الفني للاعبي المنتخب العماني الذين يتجمعون للمرة الأولى منذ اكتوبر الماضي عندما لعب مباراة ودية مع الشقيق السوري وانتهت سلبية ·· فكان الاهتمام منصب لعمل التجانس بين اللاعبين والوقوف عن كثب على مستوياتهم الفنية والبدنية الى جانب التركيز على الخطة والتشكيلة المناسبة التي سيخوض بها غمار التصفيات·
جاء الشوط الأول متكافئاً في المستوى من الجانبين وحاول المنتخب العماني منذ البداية الى الوصول لمرمى الخصم من خلال الهجمات المكثفة التي شنها على مرمى سنغافورة الا انه لم يتمكن من فك شفرة الدفاع السنغافوري الذي كان مكثفاً بأكبر عدد ممكن وذلك بهدف الدفاع عن مرماهم بينما كان اعتماد السنغافوريين على الكرات المرتدة التي لم تشكل أية خطورة على مرمى المنتخب العمانى لينتهي الشوط الأول بدون أهداف·· وفي الشوط الثاني نزل لاعبو منتخب عمان وكلهم عزيمة وإصرار لتسجيل هدف ·· فكانت الهجمات مركزة ومكثفة عن طريق هاشم صالح وعماد الحوسني ومن خلفهما بدر الميمني وخليفة عايل ومن الأطراف حسن مظفر واحمد حديد واحمد كانو الذين حاولوا إمداد الهجوم العماني بالكرات المتقنة مستغلين التراجع السنغافوري للخلف للدفاع عن مرماه ·· ومع مرور الوقت ووصوله للنهاية يتمكن هاشم صالح وتحديداً في الدقيقة 87 من تسجيل هدف المباراة الوحيد من كرة جميلة أنهى بها المباراة بفوز المنتخب العماني على نظيره السنغافوري 1/صفر·
وكان قد انتظم في هذا المعسكر 22 لاعباً وهم عماد الحوسني واحمد بن مبارك وبدر الميمني وحسن مظفر ومحمد ربيع واحمد حديد وخليفة عايل وهاشم صالح وفوزي بشير وسعيد الشون وحسن زاهر وبدر جمعة وعلي طالب وانور العلوي واسماعيل العجمي واحمد سالم واشراف عيد ومحمد مبارك وجمعة الوهيبي وسلطان الطوقي ومحمد حمد ويونس المشيفري ·· وغاب عن هذا التجمع حارس المنتخب علي الحبسي المحترف في الدوري الإنجليزي لانشغاله مع فريقه بولتون·

اقرأ أيضا

300 لاعب في كأس مبادلة المجتمعي