الاتحاد

الإمارات

حاكم الشارقة يستقبل سفير فرنسا والوفد الطلابي الألماني

الشارقة- ' وام ' : استقبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة قبل ظهر أمس بمكتب سمو الحاكم سعادة باتريس باولي سفير الجمهورية الفرنسية لدى الدولة الذي قدم للسلام على سموه بمناسبة تسلمه مهام عمله في البلاد· ورحب صاحب السمو حاكم الشارقة بالسفير الفرنسي متمنيا له التوفيق والسداد في أداء مهامه لخدمة ما يعزز العلاقات القائمة بين البلدين الصديقين الإمارات وفرنسا· حضر المقابلة الشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم بالشارقة· كما استقبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة صباح أمس· بمكتب سمو الحاكم أعضاء الوفد الطلابي الألماني الذي يزور الدولة حالياً بدعوة من صاحب السمو حاكم الشارقة· ويضم الوفد ''25 طالباً وطالبة يمثلون الصف ألـ 12 بمدرسة 'دور بس فيك' في مدينة هامبورج الألمانية· ورحب صاحب السمو حاكم الشارقة خلال اللقاء بالوفد الطلابي الألماني متمنياً سموه لهم زيارة مثمرة وإقامة سعيدة بين ربوع الشارقة التي تضرب بجذورها في أعماق التاريخ ·
وتناول سموه لمحات سريعة من تاريخ المنطقة ونشأتها وبعضاً من الأحداث والقصص التاريخية الشهيرة التي حدثت في المنطقة في القرن الثاني عشر والتي تؤكد على أصل المنطقة التي كانت تمثل شرياناً تجارياً حيوياً بين الصين وأوروبا والهند ودورها ومساهمتها الأكيدة في تطور العلاقات الإنسانية وثقافة العالم· وأعرب صاحب السمو حاكم الشارقة عن ترحيبه وسعادته بعلاقات التعاون المتنامية مع ألمانيا والعلاقات الثقافية الجيدة التي تربط بين الشارقة وألمانيا· مشيراً سموه الى أيام الشارقة الثقافية التي تقام كل عام في مدينة من المدن الألمانية وكذلك زيارة عمدة مدينة هامبورج للشارقة ودعوتها لإقامة مركز للدراسات العربية بها والذي من المنتظر ان يعود بالنفع علي المهتمين والدارسين بألمانيا ويسهم في إثراء الساحة الثقافية والفكرية بها· وأكد سموه على التطور الكبير الذي تشهده العلاقات بين ألمانيا والإمارات على المستوى الاقتصادي والسياحي والعلاجي· مشيراً سموه الى فتح المجال أمام الشركات الألمانية للعمل والتعاون والمساهمة في التحديث والتطوير الذي تشهده الدولة· ونوه سموه بالاهتمام والتعايش الإيجابي الذي يبديه الألمان مع زائريهم والذي يقابل بالمثل أينما حلوا متمنياً سموه أن يعودوا الى بلادهم بحصيلة جيدة من المعلومات الجديدة النافعة التي تضيف الى خبراتهم المعرفية والثقافية عن دولة الإمارات عامة والشارقة خاصة·
وأشار سموه الى العلاقات الدولية الإنسانية الجيدة التي تبنى على أسس من الخير والعدل والحق والمحبة التي تبدأ بمثل هذا التواصل بين الشعوب· متمنياً سموه أن تكون تلك الزيارة سنوية بالتبادل بين الطلبة في ألمانيا والإمارات لتوطيد علاقات الصداقة والمحبة والتفاهم بين أبناء الشعوب وأجيالها الجديدة · من ناحيتهم أعرب أعضاء الوفد الألماني الزائر عن سعادتهم وامتنانهم بدعوة صاحب السمو حاكم الشارقة الكريمة لاستضافتهم في الشارقة التي عرفوها في أذهانهم بالثقافة والعلم والحضارة شاكرين لسموه رعايته البالغة بالشباب ودعمه المستمر للملتقيات والفعاليات الشبابية واهتمامه الكبير بفتح قنوات للحوار للشباب من كافة أنحاء العالم لدعم التواصل الحضاري بين مختلف شعوب العالم ·

اقرأ أيضا

الإمارات تغيث أهالي الحديدة بـ 6 آلاف سلة غذائية