الاتحاد

الرياضي

منتخب مصر يتخطى السنغال ويلتقي كوت ديفوار في النهائي


بصعوبة تأهل منتخب مصر إلى نهائي كأس الأمم الأفريقية الخامسة والعشرين لكرة القدم المقامة حالياً بالقاهرة وتغلب على السنغال 2/1 في مباراة نصف النهائي مساء أمس باستاد القاهرة ليلاقي كوت ديفوار على اللقب يوم الجمعة المقبل بينما يلعب المنتخب السنغالي مع نيجيريا على الميدالية البرونزية غداً·أحرز أهداف مصر أحمد حسن من ركلة جزاء وعمرو زكي في الدقيقتين 36 و78 بينما أحرز مامادو ديانج هدف السنغال في الدقيقة 52 ··
لم تكن مهمة منتخب مصر سهلة خاصة أن مستواه لم يكن في صورته المعهودة وكان نزول عمرو زكي بدلاً من ميدو نقطة تحول خاصة أنه أحرز الهدف بضربة رأس رائعة من أول لمسة·· ولم يكن مقبولا أن يخرج ميدو عن سلوكه والدخول في مشادة كلامية مع مدربه حسن شحاتة·
أهمية المباراة فرضت نفسها على الفريقين منذ ضربة البداية فكلاهما يريد اللحاق بالأفيال إلى النهائي·· وان انتهج منتخب مصر طابعاً هجوميا بوجود عناصر ذات نزعة هجومية خاصة في وسط الملعب مثل أحمد حسن وأبوتريكة وقابله منتخب السنغال بخطة دفاعية وتكتل امام المرمى عندما تكون الكرة في حوزة أصحاب الأرض وعاب الفريق المصري البطء في التحضير وعدم السرعة في نقل الكرة فندرت الخطورة على المرميين في الربع الأول من أحداث الشوط الأول باستثناء تسيدة قوية من أحمد حسن ومن قبلها ضربة رأس من وائل جمعة·
جاءت أول فرصة خطرة من جانب المنتخب السنغالي في الدقيقة 17 من الكرة التي انطلق بها بابا ديوب بمجهود فردي متوغلاً بين المدافعين وانفرد بالحارس ولكن الحضري انقض على الكرة في توقيت مناسب منقذاً المصريين من هدف محقق·
شعر لاعبو مصر بخطورة الموقف رغم الطابع الحذر الذي غلف الشوط·· ومرر أبوتريكة كرة متقنة الى عماد متعب الذي سدده بجوار القائم·· ونال عبدالظاهر السقا إنذاراً مستحقاً للخشونة مع هنري كامارا·· ومر صاروخ سنغالي من ضربة حرة مباشرة بجوار القائم·
في الدقيقة 36 لم يتردد الحكم في احتساب ركلة جزاء صحيحة لمصر إثر لمسة يد متعمدة من فريدريك ميندي الذي أبعد الكرة العرضية من ميدو قبل رأس محمد بركات وتصدى لها أحمد حسن وأسكن الكرة على يسار توني سيلفا وكان اللاعب قد أحرز من اللعبة بتسديد الكرة في الزاوية اليمني قبل أن يعيدها الحكم·· وضغط منتخب السنغال بحثاً عن تعويض الهدف ولكن محاولاته باءت بالفشل حتى نهاية الشوط·
هاجم منتخب السنغال بكل ضراوة في بداية الشوط الثاني·· وكان لابد أن تسفر محاولاته عن هدف التعادل عن طريق مامادو ديانج بضربة رأس بارعة في الدقيقة 52 وسيطر لاعبو السنغال على مقاليد اللقاء تماما في المقابل تراجع لاعبو مصر بدون مبرر وأنقذ محمد عبدالوهاب مرمى مصر من هدف محقق عندما أبعد الكرة التي أخطأها الحضري قبل أن تتجاوز خط المرمى·· وأحسن حسن شحاتة عندما دفع بالمهاجم عمرو زكي بدلا من ميدو·· ومن أول لمسة أحرز عمرو زكي هدف الانقاذ من تمريرة عرضية من أبوتريكة وتبادل الفريقان الهجمات في الدقائق الأخيرة وكانت أخرها للسنغال قبل أن يطلق الحكم صافرة النهاية معلناً تاهل مصر غلى النهائي·

اقرأ أيضا

يونايتد يعرقل انطلاقة ليفربول المثالية