الاتحاد

ثقافة

تواصل التنقيب الأثري في الشارقة

عمليات التنقيب على سفوح جبل فاية

عمليات التنقيب على سفوح جبل فاية

تتواصل أعمال التنقيب الأثري تحت إشراف إدارة الآثار بدائرة الثقافة والإعلام في الشارقة وبالتعاون والتنسيق مع بعثة الآثار المحلية.
وحسب بيان صحفي صادر عن الدائرة امس، شهد موسم التنقيب 2010 مشاركة عدة بعثات أثرية أجنبية في مواقع مختلفة من إمارة الشارقة وكانت البعثة الفرنسية قد أجرت تنقيبات أثرية جديدة في موقع مليحة خلال شهر يناير2010 أما البعثة الأثرية البلجيكية فقد استهلت موسمها الأول في موقع مليحة الأثري وأسفر التنقيب الذي استمر على نحو الشهرين عن اكتشاف مدفن يعلوه برج جنائزي في قسمه الأعلى، وقد احتوى المدخل على لقى عديدة تؤرخ إلى فترة القرون الأخيرة قبل الميلاد .
وفي موقع مويلح الأثري الكائن خلف الجامعة الأميركية في الشارقة فقد استمر موسم تنقيب البعثة الأميركية من جامعة بران مور خلال شهري ديسمبر الماضي ويناير الجاري وتمكنت من تحقيق اكتشافات جديدة، وتنقب البعثة في بقايا مستوطن اثري واسع يعود إلى العصر الحديدي أو الألف الأول ق.م.
وعلى الساحل الشرقي واصلت البعثة اليابانية من جامعة كانازاوا تنقيبها للموسم الثاني في مدينة دبا الحصن حيث توجد طبقات أثرية تعود إلى الفترة الإسلامية من القرن الثالث عشر حتى التاسع عشر الميلادية، ومن المعروف أن هذه البعثة هي الوحيدة المتخصصة بتنقيب مواقع من الفترة الإسلامية .
وتواصل بعثة الآثار المحلية تنقيبها الذي يستمر على مدار العام في مواقع جبل البحيص ومليحة ودبا الحصن، وقد أسفرت تنقيبات موقع مليحة عن الكشف عن المزيد من الوحدات المخصصة لأغراض السكن وممارسة الحياة اليومية، وكذلك العثور على سلسلة من المدافن والتي ضمت مواد ولقى أثرية متنوعة ومهمة. وفي دبا الحصن أسفرت التنقيبات عن ظهور مدافن أخرى تعود إلى الفترة الهلنستية.

اقرأ أيضا

«الشارقة للمسرح الصحراوي».. الخروج من «العلبة» إلى رحابة الرمال