الاتحاد

الرياضي

تورينو تضع اللمسات الأخيرة للدورة الشتوية


قالت اللجنة المنظمة لدورة الالعاب الاولمبية الشتوية المقرر إقامتها من 10 إلى 26 فبراير الجاري في تورينو أنه على الرغم من وجود بعض المشاكل فإن المدينة المضيفة مستعدة تماما لاستقبال هذا الحدث الرياضي الكبير وأن قوات الشرطة لن تقتحم القرية الاولمبية للقبض على المشتبه بهم بالتورط في تناول منشطات محظورة·وقال فالنتينو كاستيللاني رئيس اللجنة المنظمة للاولمبياد في مؤتمر صحفي: 'نحن مستعدون لكننا لن نقلل من اهتمامنا بعملنا لان الدورة لم تنطلق بعد'·
وجاءت تصريحات كاستيللاني بعد أن قدمت اللجنة المنظمة تقريرها النهائي إلى المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية الدولية ·
لكنه اعترف بأنه لا يزال هناك بعض المشاكل الصغيرة في بعض الجوانب تحتاج إلى حل ومن بينها المواصلات كما أن المشهد الاخير للدورة لم يكتمل بعد وبعض المتطوعين ورجال الشرطة لا يزالوا يتدربون للقيام بأعمالهم·وأوضح كاستيللاني 'الامر يختلف عن ما يحدث في ملاعب كرة القدم إذ أنه على رجال الشرطة أن يتعلموا كيفية التعامل مع المواقف المختلفة'·
وقال ماريو بيسكانتي مشرف الحكومة في الالعاب أن قانون مكافحة المنشطات الايطالي الذي يعتبر تناول عقاقير محظورة عملا إجراميا سيطبق لكن لن يسمح للشرطة بشن هجمات على القرية الاولمبية لالقاء القبض على المشتبه فيهم بتناول المنشطات·وأوضح 'مثل هذا الامر لن يحدث لكن القضاء سيتدخل في الحالات الايجابية فقط ولن يكون هناك أي استثناءات'·
وستسمح إيطاليا للجنة الاولمبية الدولية بتطبيق القواعد الاولمبية في اختبارات المنشطات في وقت ستسمح فيه اللجنة الاولمبية الدولية لمسئولي وزارة الصحة بالتواجد أثناء سحب العينات خارج المسابقات·وقال كاستيللاني أنه من أجل جذب أكبر عدد من الجماهير للدورة الاولمبية خصصت اللجنة المنظمة 42 ألف تذكرة لمنافسات الالعاب غير الشعبية للمدارس·
وذكرت اللجنة المنظمة للدورة أنها تبيع هذه التذاكر بسعر يورو واحد للتذكرة·
وأكد كاستيللاني أن 700 ألف تذكرة من مليون تذكرة مخصصة للبطولة قد بيعت وأن الدخل كان أكثر من المتوقع لان معظم التذاكر باهظة الثمن قد بيعت بالفعل·وأضاف 'نهدف إلى ملا الملاعب بالجماهير لانها تمثل جزءا من العرض·
نهدف إلى أن تكون الملاعب مليئة بأكثر من 50 في المئة من سعتها·سنحضر أولاد وفتيات المدارس للمسابقات الاقل شعبية في إيطاليا كجزء من تعليمهم'·
ونفى كاستيللاني وبيسكانتي أن يعود المعارضون الذين سبق لهم أن تسببوا في مشاكل أثناء مسيرة الشعلة الاولمبية من جديد أو أن يعرقلوا الرياضيين أثناء المنافسات بطريقة أو بأخرى كما فعل قس ايرلندي في ماراثون دورة الالعاب الصيفية في أثينا عام 2004 عندما دفع العداء البرازيلي فاندرلي دي ليما على مجموعة من الجماهير·وقال كاستيللاني: 'لا نضمن أي شيء لكن الرقابة من جانب الشرطة ستتوفر في كل المنشآت'·
وبالنظر إلى قضية الامن بشكل عام لم تصدر اللجنة المنظمة أي تفاصيل حولها لكنها قالت أن عناصر الشرطة والقوات المسلحة التي بلغ عددها 15 ألف شخصا على أتم استعداد لمواجهة أي حدث طاريء·وذكرت اللجنة المنظمة أنها لم تتخذ أي إجراءات أمنية خاصة بالنسبة للفريق الدنماركي تحسبا لتعرضه لاي هجوم من جانب الاسلاميين بسبب نشر رسوم مسيئة للرسول في أحد الصحف اليومية الدنماركية·وقال كاستيللاني: 'نحن متأكدون من أن تورينو والمنشآت الرياضية الموجودة في أماكن أخرى هي أكثر الاماكن أمنا في هذه البلاد على الاقل'·

اقرأ أيضا

12 خيلاً تتنافس في كأس الوثبة ستاليونز ببلجيكا