العين (الاتحاد) أعرب «الدولي» الياباني شيوتاني تسوكاسا، لاعب فريق العين، عن بالغ تقديره لإدارة النادي، والجهود المخلصة التي تبذلها في تنسيق رائع وتواصل متميز مع سفارة اليابان بالدولة، وذلك بعد أن أبدى عدد كبير من أعضاء الجالية اليابانية المقيمين بالإمارات رغبتهم في حضور مباراة العين والهلال. وقال شيوتاني إن الأجواء في نادي العين تبعث على الراحة، وروح الأسرة الواحدة هي عنوان التعامل لجميع المنتسبين لهذا النادي، ولن أذيع سراً إن قلت بأن الشعور الرائع ظل يلازمني، منذ أن انتقلت إلى صفوف العين، ليس بسبب الإمكانيات الكبيرة التي يتمتع بها وفخامة المنشآت التي يمتلكها فحسب، بل لاحترافية تعامل الإدارة ونوعية النجوم الذين يضمهم النادي. ورداً على سؤال حول مدى تأقلمه مع الطقس، قال: «أعتقد أنني حالياً تأقلمت مع الأجواء تماماً في مدينة العين الهادئة، الخضراء والجميلة، وفي ظني أن كل إنسان تتسنى له فرصة العيش فيها يتمنى أن يتخذ منها مقراً لسكنه، وأسرتي الصغيرة أظهرت ارتياحها للأجواء هنا، خصوصاً في ظل التواصل الجيد بين نادي العين والسفارة اليابانية بغرض الوقوف على احتياجاتنا». وحول استعدادات الفريق لمواجهة الهلال، قال: «شخصياً لا أعرف الفريق السعودي، خصوصاً أنه لم يسبق لي مواجهته في اليابان من قبل، وحالياً نعمل على التعرف على المنافس ونقاط القوة والضعف بين صفوفه»، وأضاف: »المؤكد أن تحضيراتنا لمواجهة ذهاب ربع النهائي سارت بالصورة المطلوبة والروح المعنوية لدى الجميع مرتفعة، ورغبتنا كبيرة في تحقيق النتيجة الإيجابية على حساب المنافس مع الاحترام لطموحاته حيث أننا نعلب على ملعبنا وبين جماهيرنا». وتعليقاً على سؤال حول حرصه على طلب صور وأرقام جميع لاعبي الفريق قبل المغادرة لمعسكر النمسا، قال: «الهدف من أخذ ملف صور وأرقام زملائي الجدد هو التعرف عن قرب عليهم جميعاً، وكسر حواجز اللغة، الأمر الذي عزز من انسجامي مع الفريق كثيراً وبالسرعة المطلوبة». واختتم شيوتاني حديثه برسالة وجهها لجماهير نادي العين، قائلاً: «أود أن أؤكد للجميع أنني فخور جداً كوني لاعباً لنادي العين وأعد الجميع بإظهار أفضل ما لدي، حتى أسهم مع زملائي في الفريق على تحقيق أهداف النادي وإسعاد جماهيره، وأتمنى أن تحتشد مدرجات استاد هزاع بن زايد يوم غدٍ بالجماهير، لمساندة اللاعبين بقوة في المواجهة المرتقبة».