الاتحاد

الاقتصادي

روائح الزعفران في الجناح الإيراني


دبي - الاتحاد : تشارك إيران بجناح كبير في القرية العالمية تبلغ مساحتة 2650 متراً مربعاً، وتعكس هذه المشاركة مدى الاهتمام الذي توليه إيران لهذا الحدث الكبير الذي يستقطب الكثير من الزوار والسياح طوال فترة انعقاده ، حيث تعرض من خلاله المنتجات الإيرانية التي تمتاز بتصاميمها الفريدة وألوانها المميزة ، ولاسيما السجاد الإيراني، إضافة إلى أن المشاركة في القرية العالمية يتيح لها اطلاع الجمهور على الحضارة الإيرانية العريقة وثقافتها الزاخرة·
وقال إسماعيل افشاري منظم الجناح الإيراني:' إن المشاركة في القرية العالمية مهمة جداً لأية دولة تحاول أن تعرف الناس بإمكاناتها الثقافية والسياحية والاقتصادية، حتى يتمكن الناس من معرفتها معرفة صحيحة ، وأننا نحاول أن نعرض البضائع الإيرانية في الجناح ، ولاسيما أن دبي تعتبر منفذاً تجارياً مهماً بالنسبة لإيران، كما أن المشاركة لا تقتصر على عرض البضائع بل هناك فعاليات ثقافية وفنية مميزة·
وأضاف أفشاري أنه يوجد في الجناح حوالي 70 محلاً تعرض عدة منتجات مختلفة، منها: الزعفران الإيراني المعروف والمكسرات والأحجار الكريمة والفضه، كما يعرض الجناح السجاد الإيراني الفاخر، حيث تعد إيران من أفضل الدول في صناعة السجاد، وتشتهر بهذه الصناعة التي تمتد لتاريخ طويل ·
وأشار افشاري إلى انه يوجد في الجناح الإيراني 'مقهى بم'، الذي يضم أشهى وألذ المؤكولات الإيرانية كالاش والفالودة والشوربة الإيرانية، وغيرها من الأطباق الشهية·
وأوضح أن تصميم الجناح الإيراني في القرية العالمية يشكل جانباً من مدينة بم الأثرية التي تعرضت لزلزال مدمر في العام 2003 ، وتقع مدينة بم في وسط صحراء زرادشت الكبرى في جنوب إيران، وتعد بم أقدم قلعة في العالم ، التي يرجع تاريخها إلى ألفي عام تقريباً ، إلا أن الزلزال دمر جوهره من جواهر التراث الإنساني·
وتعد المدينة مثالاً رائعاً للمعمار الفارسي قبل الإسلام، كما أن نصف مبانيها من الطوب اللبِن، حيث جرى تشييدها في العصور الوسطى، وشكلت مدينة بم مساحة قدرها 6 كيلومترات يحيط بها سور، وتراوح عدد سكانها ما بين 9 إلى 13 ألف شخص، واشتهرت بأنها مركز لصناعة النسيج· كما ازدهرت المدينة بفضل موقعها بالنسبة للحجاج، وكمركز تجاري على طريق الحرير، الذي يربط بين الشرق الأقصى وأوروبا عبر بلاد فارس·
وعلى مشارف المدينة كانت تنتصب قلعة 'بم' منذ أكثر من ألفي عام، فهي أقدم بناء في العالم تم بناؤه من الطين والصلصال وجذوع النخيل والطوب اللبن، وتعود القلعة إلى عصر البارثيين (من 250 ق· م إلى 422م)،

اقرأ أيضا

الرسوم الجمركية الأميركية على بضائع أوروبية تدخل حيز التنفيذ