الاتحاد

الاقتصادي

ساحة الخيول تجذب زوار القرية العالمية


دبي- الاتحاد : توفر ساحة ركوب الخيل والجمال في القرية العالمية الفرصة لمحبي هذه الرياضة لممارستها والاستمتاع بها· وقال خالد بن ظبوي المسؤول عن الساحة، إن ساحة ركوب الخيل والجمال التي توجد بالقرب من البوابة الرابعة تقع على مساحة كبيرة بهدف إعطاء الزوار فرصة أكبر للعدو بالخيل أو الجمال في مساحة كبيرة لتحقيق أكبر قدر من المتعة والفائدة لهم، مشيراً إلى أن الساحة تضم أحصنة من أجود الخيول البريطانية المتوسطة الحجم وثلاثة من خيول البوني صغيرة الحجم والتي تناسب الأطفال بشكل خاص، إضافة إلى وجود جملين وذلك لمنح فرصة أوسع للأطفال للمشاركة في الفعالية·
وأوضح ظبوي أن الساحة بدأت تستقبل الزائرين منذ يوم الافتتاح الرسمي للقرية، حيث تحظى منذ ذلك الحين بإقبال منقطع النظير من كافة الجنسيات خاصة الأطفال من محبي الحيوانات وهواة ركوب الخيل، مشدداً على أن الساحة تؤمن للأطفال ركوب الخيل بشكل آمن ، إذ يحرص المشرف المتواجد هناك على متابعة الزوار خاصة الصغار منهم والتأكد من تحكمهم وسلامتهم وهم على ظهر الحيوان خاصة الجمال التي نتأكد من أن راكبها يجلس بشكل سليم وصحيح·
وقال إن الساحة تستقبل في الأيام العادية أكثر من 500 زائر فيما يتضاعف العدد في أيام العطل الرسمية وإجازة نهاية الأسبوع ويصبح الإقبال ملفتاً للنظر فضلاً عن الأطفال الذين يجلسون لمجرد الاستمتاع برؤية هذه الحيوانات·
واعتبر الطفل محمد جاسم ركوب الخيل أحد أهم الخبرات والتجارب الرائعة التي خاضها في القرية العالمية مؤكداً انه يزور القرية ليرى الخيول والجمال وهي أكثر الحيوانات المفضلة لديه·
ويرى عبد الله داود أن وجود ركن لركوب الخيل والجمال أمر رائع خاصة بالنسبة للزوار من الجنسيات الغير عربية ، الذين تبهرهم معالم ثقافتنا وتراثنا ، مشيراً إلى انه يحب الخيل لأنه دليل على الأصالة العربية وعمق التراث الإماراتي الذي يعتبر الخيل جزءاً من البيت الإماراتي القديم·
وأوضح انه خاض تجربة ركوب الجمل لأول مرة رغم خوفه الشديد من ضخامة الجمل وعلو سنامه إلا أن خوض أصدقائه للتجربة ذاتها شجعته للإقدام وركوب الجمل التي قال عنها إنها مغامرة استثنائية رغم ما شابها من الإحساس بالخوف من مغبة الوقوع·

اقرأ أيضا

سامسونج تؤجل طرح هاتفها القابل للطي في الأسواق بسبب مشكلات فنية