الاتحاد

الرياضي

جيلي سعيد بالنقطة وبيران راض عن الهزيمة

الريان وأم صلال حبايب في دوري النجوم

الريان وأم صلال حبايب في دوري النجوم

وصف البرازيلي شاموسكا مدرب فريق الجيش فوز فريقه على الخور بهدفي عبدالقادر إلياس وأدريانو بالمهم جداً لأنه قفز بالفريق إلى المركز الثالث في دوري النجوم برصيد 19 نقطة، وقال: “حققنا الفوز نتيجة للأداء الجيد الذي قدمناه على مدار زمن المباراة، وقد اعتمدنا في الهجوم على الاختراق من الأطراف من أجل فتح الثغرات في دفاع الخور الذي أعتبره منافساً قوياً على ملعبه بالذات”.
أضاف المدرب البرازيلي: “مستوى فريق الجيش سيتحسن للأفضل خلال المباريات المقبلة، وسيصل لقمة مستواه في منتصف القسم الثاني من الدوري، وأعتقد إن الفوز في المباريات الثلاث الأخيرة يرجع لكون الفريق لعب بصفوف مكتملة”. ووجه شاموسكا التحية لفريق الخور على الأداء الجيد الذي قدمه خلال المباراة مشيراً إلى أن الجيش حقق فوزاً مستحقاً وصعباً على حساب فريق قوي لعب بطريقة صعبة.
أما الخور الذي تجمد رصيده عند 14 نقطة في المركز السابع، فقد عبر مدربه الفرنسي آلان بيران عن حزنه للخسارة، وقال: “أعتقد إن الهزيمة أمام الجيش منطقية، نظراً للمستويات المتميزة لدى المنافس في كل الخطوط، والخور دخل المباراة وهو يعاني من نقص حاد في ظل الغيابات المؤثرة حيث افتقدنا لأبرز لاعب وهو داجانو، ولعبنا أمام فريق قوي يمتلك إمكانيات تفوق إمكانياتنا لديه بدلاء على مستوى عال، في الوقت الذي لا نمتلك فيه هذا البديل الجاهز”. وتابع: “لذلك أنا راض عن النتيجة رغم الخسارة خاصة وأن لاعبي الخور قدموا أداء طيب، ولا أخشى على فريقي بعد الخسارة لأن كل فرق الدوري تعاني من عدم ثبات النتائج”.
وعن مواجهة الفريق المقبلة أمام الغرافة، قال: “لاشك أن الخور أمام مهمة صعبة للغاية أمام فهود الغرافة ولابد من التركيز في المواجهة المقبلة من أجل تعويض الهزيمة أمام الجيش”.
من جانبه، عبر الأورجوياني ديجو أجويري مدرب الريان عن لضياع نقطتين بالتعادل السلبي أمام أم صلال، وقال: “لاحت لنا عدة فرص مؤكدة للتسجيل ولكن الرعونة في إنهاء الهجمات حالت دون التسجيل في شباك أم صلال، ورغم ذلك أنا راض عن جميع اللاعبين ولا توجد نية لاستبدال أي منهم بلاعبين آخرين”. وأضاف: “أعتقد إن استثمار فرصة واحدة كان كفيلاً بتغيير النتيجة، لكن الريان خسر نقطتين هامتين أمام فريق متوسط المستوى، وسأعمل خلال التدريبات على تصحيح الأخطاء حتى لاتتكرر في المباريات القادمة”. في غضون ذلك اعتبر الفرنسي جيرار جيلي مدرب أم صلال النقطة التي حصل عليها فريقه مهمة للغاية وقال: “أشكر لاعبي الفريق على مجهوداتهم وتفادي الخسارة أمام الرهيب والخروج بنقطة، وأحاول مع اللاعبين في كل مباراة تحقيق الفوز من أجل تحسين أوضعنا وتفادي الهبوط لدوري القسم الثاني، أرى إن المباراة كانت صعبة للغاية، ورغم الغيابات لعب أم صلال بطريقة هجومية منذ بداية المباراة من أجل تحقيق الفوز، لكن غياب التوفيق وسوء الحظ حال دون التسجيل في شباك الريان، خاصة في الفرصة الأخيرة التي أنقذها حارس الريان من تسديدة ماجنو ألفيس، وأعتقد إن أداء فريقي يتحسن من مباراة إلى أخرى”.
وكان فريق الجيش قد حقق فوزا مستحقا وثمينا 2-صفر على فريق الخور في المرحلة الثانية عشرة من دوري نجوم قطر والتي شهدت أيضا تعادل الريان مع أم صلال سلبيا. وسجل عبد الرحمن أبكر هدف فريقه الأول في الدقيقة 40 من ضربة رأس قوية خدعت حارس مرمى الخور بابا جبريل وأضاف البرازيلي أدريانو الهدف الثاني في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للمباراة. ورفع الجيش رصيده إلى 19 نقطة وتجمد رصيد الخور عند 14 نقطة.
وفي المباراة الأخرى، تعادل الريان مع أم صلال سلبيا بعدما تسابق الفريقان في إهدار الفرص العديدة التي سنحت لهما خاصة للريان الذي أهدر لاعباه جار الله المري والبرازيلي رودريجو تباتا العديد من الفرص السهلة. ورفع الريان رصيده إلى 17 نقطة ليصعد إلى المركز الرابع مؤقتا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة غدا السبت. ورفع أم صلال رصيده إلى تسع نقاط وظل في المركز الأخير بجدول البطولة.

اقرأ أيضا

سباق العين الأول للجري.. «تفوق وإبداع»