الاتحاد

الرياضي

أعتز بدورة الخليج وأتمنى إقامتها مرة كل 4 سنوات

ابن همام (وسط) وحفاوة كبيرة لدى وصوله إلى مسقط

ابن همام (وسط) وحفاوة كبيرة لدى وصوله إلى مسقط

توجه محمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بالشكر إلى معالي علي السنيدي وزير الشؤون الرياضية العُماني وإلى خالد بن حمد البوسعيدي رئيس اتحاد الكرة العُماني، وذلك للدعوة الكريمة التي تلقاها لحضور فعاليات دورة الخليج في مسقط·
وقال: ''بكل تأكيد، لا أحتاج إلى دعوة للتواجد بهذه التظاهرة الخليجية، دولة عُمان بلدي الثاني وكأس الخليج بطولة الجميع وهي الدورة الأم التي نفتخر ونعتز بها''·
وأضاف: ''نتمنى أن نشاهد مباريات تعبر عن ترابط أبناء الدول المنطقة في هذا العرس الخليجي، رغم أن البطولة تقام في أوقات عصيبة بسبب الاجتياحات والاغتيالات التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني في غزة، ولكن أعتقد أن من حق شبابنا أن يكون أمامهم المجال لممارسة أنشطتهم، ودورة الخليج إحدى هذه المناسبات''·
وواصل حديثه مؤكداً أنه يتمنى من اللاعبين أن يعكس روح المحبة والتآلف فيما بينهم ويمتعونا بفنهم وإبداعاتهم الكروية، ويبتعدون عن الشد العصبي والسلبيات التي رافقت البطولة في السنوات الماضية·
وعن التداعيات التي حدثت في الفترة الأخيرة بين الاتحاد الآسيوي واتحاد الكرة السعودي، أكد ابن همام أن علاقة الاتحاد الآسيوي بالاتحاد السعودي على ما يرام وأكثر من رائعة، ولكن بكل أسف دائماً يصب الإعلام الزيت على النار ويحاول التركيز على الجوانب السلبية، وأقول: ''بصفتي القطرية، أعتبر نفسي ممثلاً للاتحاد السعودي لكرة القدم في الاتحاد الآسيوي''·
وأشار إلى أن البرنامج الذي أُعد للدورة للالتقاء بأصحاب السمو الأمراء والشيوخ وليس من أجل مناقشة أمور أخرى''·
وحول موقفه تجاه بطولة كأس الخليج أكد رئيس الاتحاد الآسيوي أنه ليس من المعارضين للبطولة، وقال: ''دورة الخليج أعتز وأفتخر بها، وكان لها فضل كبير على الرياضيين الخليجيين والرياضة بشكل عام، وأنا شخصياً تبوأت منصب رئيس الاتحاد الآسيوي بفضل هذه البطولة التي كنت في يوم من الأيام رئيساً لاتحاد أهلي فيها''·
وأضاف: ''نعم طالبنا بتطوير البطولة لتواكب التطور الكبير الذي تشهده كرة القدم العالمية، وألا تبقى على الحال التي بدأت عليها منذ أربعين عاماً، حيث إننا نتمنى أن نشاهد البطولة تحقق طموحات وآمال الجماهير الخليجية''·
وواصل حديثه قائلاً: ''دورة الخليج مسرح لمشاهدة أكبر عدد ممكن من اللاعبين والإداريين والحكام الخليجين، إلى جانب أيضاً المدربين الخليجيين الذين أصبحنا لا نشاهدهم إلا في المناسبات الإدارية''·
وتحدث ابن همام عن أنه لا يزال مصراً على رأيه حول توقيت إقامة البطولة، مؤكداً أن إقامتها كل سنتين أمر مرهق ويحد من توهجها، وأتمنى أن تقام البطولة كل أربع سنوات، إلى جانب انضمام أكثر من دولة عربية من غرب آسيا؛ لأن هذا الأمر سيعطي بعداً جماهيرياً للبطولة، وفي النهاية أقول: ''لم أكن في يوم من الأيام ضد كأس الخليج''·
وكان في استقبال محمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي خالد بن حمد البوسعيدي رئيس اتحاد الكرة العُماني

اقرأ أيضا

ماتيا بيرين حارس مرمى يوفنتوس يصل لشبونة للتعاقد مع بنفيكا