الاتحاد

عربي ودولي

طائرة الركاب الصومالية تعرضت لانفجار قنبلة على متنها

صرح قائد طائرة ركاب صومالية، اضطرت للهبوط بشكل اضطراري بعد وقوع انفجار على متنها أمس الثلاثاء، أن الانفجار نجم عن عبوة ناسفة على متنها.
 
وحطت الطائرة، التابعة لشركة الطيران الصومالية "دالو ايرلاينز" والتي كانت متجهة إلى جيبوتي وعلى متنها 74 راكبا، أمس الثلاثاء بعد دقائق على إقلاعها من مطار مقديشو بعدما احدث الانفجار فجوة في هيكلها. وقالت الشرطة إن راكبين أصيبا بجروح طفيفة.



 
وظهرت في صور للطائرة المتضررة فجوة يبلغ قطرها حوالى متر واحد تماما فوق المحركات الواقعة تحت الجناح الأيمن.
 
ونقلت صحيفة "بليتش" الصربية عن قائد طائرة الايرباص ايه321 فلاديمير فودوبيفيتش، وهو صربي في الرابعة والستين من العمر، قوله لصديق إنه يعتقد أن الانفجار -الذي الحق أضرارا بجسم الطائرة- نجم عن "قنبلة".
 
وأوضح أن الانفجار لم يسبب أضرارا في نظام الملاحة وأنه على الرغم من انخفاض الضغط في داخلها، تمكن من إنزالها بسلام.



 
وظهرت في لقطات وضعت على مواقع التواصل الاجتماعي أقنعة الاوكسيجين المتدلية والركاب يلتقطون صورا من الجزء الخلفي للطائرة حيث تم جمعهم.
 
وأكد الضابط في الشرطة الصومالية محمد عيسى، اليوم الأربعاء، أن "طائرة الركاب قامت بهبوط اضطراري بعيد إقلاعها أمس الثلاثاء، وأصيب أحد جانبيها بأضرار فوق الجناح الأيمن".


 وأوضح أن سبب الانفجار، الذي أدى إلى بداية حريق، لم يعرف ويجري تحقيق في الحادث.



 
من جهته، قال مسؤول في المطار عبد الوهاب حسن إن "الركاب كانوا خائفين جدا".
 
وأكدت شركة الطيران "دالو"، في بيان، أن "طائرتنا واجهت مشكلة بعيد إقلاعها وحطت بدون مشاكل وتم إجلاء كل الركاب".
 
وتحول مطار مقديشو إلى حصن منذ إقامة قاعدة رئيسية لقوة الاتحاد الافريقي في الصومال بالقرب منه. وتتألف هذه القوة من 22 ألف رجل وهي تساعد الحكومة الصومالية الهشة على مكافحة المتشددين المرتبطين بتنظيم القاعدة.

اقرأ أيضا

كوشنر سيعلن خطته للسلام في الشرق الأوسط خلال يونيو بعد رمضان