هناك مواقف يفرض علينا من يتخذها الاحترام رغماً عنا، بغض النظر عن لون هذا الشخص أو دينه، أو جنسيته، أو مركزه، وكم كان مؤثراً موقف حاكم فرجينيا Terry McAuliffe من الحملة العنصرية حين قام المتعصبون العنصريون الأسبوع الماضي بالاعتداء على المهاجرين مطالبين بترحيلهم من أميركا، فانبرى قائلاً: «كلنا مهاجرون، وأنتم أيضاً أبناء مهاجرين.... إذا لم تعجبكم هذه البلاد، عودوا إلى أوطانكم الأصلية التي جئتم منها». هذا الحاكم كان له موقف مشهود أيضاً عندما أصدر ترامب قرار حظر دخول المسلمين من سبع دول، حيث نزل بنفسه إلى مطار Dulles international airport، وهو المطار الدولي الرسمي للعاصمة الأميركية، لكنه يقع في أراضي فرجينيا، حيث نزل إلى هناك ليشرف على تطبيق قرار القاضي الفيدرالي الذي أوقف قرار ترامب، ويومها قال كلمته الشهيرة «في أراضي الولاية التي أحكمها لن يُمنع أحد من الوصول والعيش فيها، فرجينيا هي جزء من أميركا العظيمة ومستقبلها، وترامب هو جزء من ماضيها... لن نعود للماضي». لمى حسن