الاتحاد

دنيا

رجــــــل الجليد يواصــــل الانتقام


منصور عبد الله:
بعد 15 عاما من اكتشافه، وبعد الفحوص والتحاليل التي أجراها العلماء عليه في العديد من الدول، يقول العلماء إن رجل الجليد 'أوتزي' الذي اكتشف على الحدود بين النمسا وإيطاليا، والذي يصل عمره إلى 5300 عام مضت، قد يكون مات مقتولا على يد قبيلته لأنه لم يكن قادرا على الإنجاب·ويقولون إن وفاة هذا الرجل الذي تجمدت جثته على منطقة من جبال الألب، نجم عن معركة بينه وبين آخرين، حيث وجد سهم في ظهره، كما تعرضت يداه للطعنات، لذلك يرجح العلماء أن يكون قد قتل على يد قبيلته للسبب المذكور، وهو عدم الإنجاب· يقول البروفيسور فرانكو روللو من جامعة كاميريني الإيطالية، الذي قام بفحص عينة من 'الدي إن إيه' أخذت من أمعاء رجل الجليد، لقد وجدنا ما يدل على أن الرجل لم يكن منجبا· ويقول: لا نستطيع أن نجزم بالتأكيد بأنه كان يعاني من ضعف الحركة في حيواناته المنوية، ولكنه مجرد احتمال· وهناك المزيد من الدراسات التي تجري الآن لتحديد الثمن الذي تضعه المجتمعات البدائية على الذكور وقدرتهم على الإنجاب·وسواء كان الرجل الجليدي 'أوتزي' قادرا على الإنجاب أم لا، فإن لعنته لا تزال تنزل على أولئك الذين نقلوه من قبره الجليدي، فقد توفي حتى الآن ستة رجال كانت وفياتهم نتيجة تعرضهم لجثته أثناء نقلها، وفي بعض الأحيان كانت الأسباب غامضة·
الضحية الأولى كان البروفيسور رينر هان، 64 عاما، وهو رئيس فريق الفحص الجنائي الذي أشرف على نقل جثة رجل الجليد من المنطقة الجبلية الواقعة على الحدود بين إيطاليا والنمسا، في عام ·1991وبعد عام واحد فقط، قتل 'هان' في حادث سيارة أثناء توجهه لإلقاء كلمة عن رجل الجليد، ولم يتم تفسير سبب الحادث حتى الآن بطريقة صحيحة·
الضحية الثانية كان 'كيرت فريتز' وهو الرجل الذي أرشد البروفيسور 'هان' وبقية الفريق إلى جثة رجل الجليد· لقد قتل 'فريتز' في عام 1993 في انهيار جليدي فوق جبل يعرفه جيدا، عن عام يناهز 33 عاما·
الضحية الثالثة، كان الصحفي النمساوي المعروف 'رينر هولزل' الذي سمح له بتصوير جثة رجل الجليد كجزء من فيلم وثائقي عن هذا الرجل الذي تجمد قبل 5300 عام· فبعد تصوير الجثة بوقت قصير، أصيب 'هولزل' بورم خبيث في دماغه، ثم توفي إثره في عام ·2004
الضحية الخامسة هو 'هيلموث سيمون' الألماني الذي اكتشف جثة الرجل الجليدي أثناء رحلة له على الحدود النمساوية الإيطالية· وكان قد توجه من منزله في مدينة 'نورمبرج' في عام 2004 إلى النمسا لتسلم جائزته عن اكتشاف الجثة، والتي يعتقد بأنها 50 ألف جنيه استرليني، ولكنه لم يتسلمها على الإطلاق، حيث لقي حتفه في عاصفة ثلجية غير متوقعة··وماذا عن الضحية السادسة؟ إنه 'دييتر وارنيكي' رئيس فريق الإنقاذ الذي أشرف على نقل جثة رجل الجليد، والذي مات بالجلطة القلبية بعد أقل من ساعة فقط من دفن الضحية الخامسة 'هيلموث سيمون'·يذكر أن رئيس فريق التحقيق عن جثة رجل الجليد، وهو 'كونراد سبندلر'، 66 عاما، توفي أيضا نتيجة تعقيدات تصلب الأنسجة·
والسؤال الآن: على من ستنزل لعنة الرجل الجليدي 'اوتزي'؟ ومن هم ضحاياه مســـــــــــــــتقبلا· سؤال محير يشغل الجميع وخصوصا العلماء·

اقرأ أيضا