أبوظبي (الاتحاد) بحثت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي سبل التعاون الاقتصادي والاستثماري مع جمهورية مالاوي والمجالات الاستثمارية المتاحة التي يمكن للشركات العاملة في البلدين الاستفادة منها. جاء ذلك خلال اجتماع السيد عبدالله غرير القبيسي نائب مدير عام غرفة أبوظبي مع ويلفريد علي سفير جمهورية مالاوي لدى الدولة في مقر الغرفة بأبوظبي. وقال القبيسي خلال الاجتماع إن هذا اللقاء يعتبر فرصة لتبادل المعرفة والخبرات وبحث فرص التعاون مع الشركات المالاوية وإمكانية عملها في أبوظبي إلى جانب معرفة الفرص الاستثمارية المتاحة أمام الشركات الإماراتية في مالاوي. وقال سفير جمهورية مالاوي لدى الدولة «إن هذا اللقاء يعتبر فرصة هامة للتعاون مع غرفة أبوظبي وبحث إمكانية التعاون الاستثماري بين الشركات الإماراتية والمالاوية خاصة في ظل توفر فرص استثمارية متنوعة يمكن الاستفادة منها خلال الفترة المقبلة». وأشاد بالنهضة والتطور العمراني والاقتصادي الذي تشهده أبوظبي التي تعتبر مركزاً مالياً واستثمارياً هاماً على المستويين الإقليمي والعالمي.