صحيفة الاتحاد

الرياضي

كأس عام زايد .. «السعادة سوبر»

 محمد خلفان الرميثي يتوج الوحدة بكأس عام زايد (تصوير عادل النعيمي)

محمد خلفان الرميثي يتوج الوحدة بكأس عام زايد (تصوير عادل النعيمي)

مصطفى الديب (أبوظبي)

توج معالي اللواء محمد خلفان الرميثي قائد عام شرطة أبوظبي رئيس الهيئة العامة للرياضة، الوحدة بطلًا لكأس عام زايد لسوبر الخليج العربي، للمرة الثانية في عصر الاحتراف، والثالثة في تاريخ «العنابي»، وذلك بعد الفوز على الجزيرة بهدفين مقابل لاشيء مساء أمس على ملعب بني ياس بالشامخة.
وأقيمت مباراة السوبر برعاية كريمة من سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، الرئيس الفخري لاتحاد الكرة، وشهد التتويج كل من مروان بن غليطة رئيس اتحاد كرة القدم وعبد الله ناصر الجنيبي نائب رئيس اتحاد الكرة رئيس لجنة دوري المحترفين، وأحمد الرميثي رئيس شركة الوحدة لكرة القدم.
وبدأت مراسم التتويج بعد نهاية اللقاء بعشر دقائق بتكريم طاقم التحكيم بقيادة سلطان عبد الرزاق، وتلى تكريم الحكام صعود لاعبي الجزيرة على المنصة لاستلام الميداليات الفضية، وجاءت الفقرة الأخيرة في حفل التتويج بصعود لاعبي الوحدة لمعانقة الذهب.
وقدم معالي اللواء محمد خلفان الرميثي الكأس الجديدة إلى إسماعيل مطر قائد الكتيبة العنابية، لتنطلق الألعاب النارية في سماء الشامخة، احتفالاً بكأس البطولة الأولى في عام زايد، وعقب التتويج احتفل «أصحاب السعادة» بالكأس مع الجماهير، وحرص عدد كبير من لاعبي الوحدة على التقاط صور خاصة «سيلفي» مع الكأس الجديدة، كما حرص الجهاز الإداري على التقاط صور تذكارية مع كأس عام زايد الخير على رأسهم عبد الباسط محمد مدير الفريق.
ولم تكن مباراة الأمس مباراة على بطولة بين الفريقين ولكنها جاءت احتفالية خاصة لأول بطولة في عام زايد الخير،
حيث سعى كل طرف لنيل شرف الظفر بها، وهو ما تحقق للوحدة، وكانت السعادة مضاعفة؛ لأن بصمات المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان داخل كل إنسان يعيش على أرض هذا الوطن في شتى مناحي الحياة سواء الاجتماعية أو الثقافية وكذلك الاقتصادية والرياضية.
ورسم كأس عام زايد لوحة خاصة في حب مؤسس الوطن فلم يكن هناك إلا زايد وخير زايد ولم يتحدث أحد عن الكأس إلا لكونه كأس عام زايد وتحمل اسم الأب المؤسس وباني النهضة الشاملة.