أبوظبي (الاتحاد) يعمل صندوق أبوظبي للتنمية، وبمتابعة حثيثة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة الصندوق، كشريك أساسي للحكومة الأفغانية في دفع عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتحقيق التنمية المستدامة في البلاد. ويساهم الصندوق منذ العام 1977 في تنفيذ مشروعات تنموية عديدة في أفغانستان، في وقت مول وأدار على مدار السنوات الماضية 18 مشروعاً تنموياً بلغت تكلفتها الإجمالية 1.2 مليار درهم، خصصت لمشروعات تخدم القطاعات الأكثر تأثيراً في تسريع العملية التنموية في أفغانستان أهمها الزراعة والإسكان والطاقة والنقل والصناعة ومشاريع التنمية الاجتماعية والصحية. وأكد محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية بمناسبة احتفال أفغانستان بعيد استقلالها، أن دولة الإمارات ترتبط مع أفغانستان بعلاقات وطيدة ومتميزة على مر العقود الماضية، مشيراً إلى حرص الصندوق الدائم على تطويرها وتعزيزها من خلال دعم المشاريع التنموية التي تمثل أولويةً للحكومة الأفغانية، وخاصة المشاريع المتعلقة بتطوير قطاع البنية التحتية. وشدد على أن الصندوق لا يألو جهداً في العمل جنباً إلى جنب مع مؤسسات التنمية الإقليمية والعالمية التي تعمل لصالح إعادة إعمار أفغانستان لمساعدتها على تخطي التحديات الاقتصادية التي تواجهها، إضافة لدعم جهود الحكومة الأفغانية على تحقيق الازدهار الاقتصادي والاجتماعي وصولاً لتحقيق التنمية الشاملة، وكلنا ثقة بأن المشاريع الممولة ستلعب دوراً حيوياً في دعم الخطط التنموية الطموحة التي تنفذها الحكومة الأفغانية، كما ستساعد في تحقيق نقلة نوعية في مسيرة التنمية في أفغانستان. وفي قطاعي النقل والمواصلات، عمل الصندوق على إقامة مشاريع لتوسعة وإعادة تأهيل بعض الطرق الرئيسية والجسور في كابول لضمان سهولة التنقل المدني وتقليل الاختناقات المرورية داخل العاصمة، ويتضمن المشروع بناء وتوسعة ثلاثة طرق رئيسية في كابول بطول 17 كم وعرض 40 إلى 60 متراً، كما يشمل المشروع إنشاء مصارف لمياه الأمطار وممرات للمشاة، وبلغت التكلفة الإجمالية للمشروع في مرحلتيه الأولى والثانية ما يقارب 136 مليون درهم. ولتطوير قطاع النقل الجوي في أفغانستان قام الصندوق بإدارة منحة حكومة أبوظبي المقدمة لتطوير مطار مزار شريف في العام 2009 حيث أدار الصندوق منحة بقيمة 55 مليون درهم، وتضمن المشروع إنشاء مدرج جديد لخدمة الرحلات الدولية قادر على تحمل الطائرات الكبيرة من نوع إيرباص 300 وبوينج 747 وتأهيل المدرج القديم وممرات خروج لربط المدرجين عند الأطراف وإعادة تأهيل مواقف الطائرات، إضافة إلى مبنى جديد للمسافرين وتأهيل المبنى القديم وتوفير الأجهزة الملاحية لبرج المراقبة. وفي قطاع الإسكان، مول الصندوق مشروع الوحدات السكنية بمنطقة القصبة في كابول. وجاء تمويل هذا المشروع تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بدعم برنامج إعمار أفغانستان، حيث خصصت حكومة أبوظبي منحة بقيمة 250 مليون دولار (918 مليون درهم) لحكومة أفغانستان، للمشاركة في الجهود الدولية الرامية إلى دعم برامج التنمية في البلاد. ويهدف المشروع الذي يأتي ضمن باقة مشروعات تنموية، إلى توفير عدد من الوحدات السكنية لسد احتياجات عاصمة الجمهورية الأفغانية كابول من النقص في عدد الوحدات السكنية المطلوبة، وتخفيف الضغط على المدن والمناطق الحضرية، حيث شمل المشروع البالغة قيمته 708 ملايين درهم، تشييد 3330 وحدة سكنية في العاصمة كابول على مساحة إجماليه قدرها 53.8 هكتار. كما ساهم صندوق أبوظبي للتنمية في قطاع الصناعة، في تمويل إنشاء مصنع سكر بغلان بقيمة 17 مليون درهم، وهو من المشروعات المهمة التي عملت خلال السنوات الماضية على دعم الاقتصاد المحلي في أفغانستان وتنشيط القطاع الزراعي من خلال زيادة إنتاج السكر بغرض التصدير، إضافة إلى مساهمة المشروع في توظيف عدد كبير من الأيدي العاملة وتنمية وتنشيط زراعة محصول السكر في البلاد. وتبلغ الطاقة الإنتاجية للمصنع نحو 27 ألف طن سنوياً، وقد شمل المشروع بناءه إضافة إلى تزويده بكل الأجهزة والمعدات اللازمة. واهتم الصندوق أيضاً بمشروع تطوير جامعة الشيخ زايد في ولاية خوست، لدعم القطاع التعليمي في أفغانستان من خلال بناء كليات متخصصة مثل الطب، الهندسة، الشريعة، الفنون، الآداب والعلوم التربوية، وغيرها من التخصصات المتنوعة، كما تم تجهيز الكليات بأحدث الوسائل التعليمية المتقدمة، كما يشتمل المشروع على إعداد مناهج تعليمية مهنية مبتكرة لدعم الكليات المهنية، إضافة إلى تدريب الطلاب وتطوير مهاراتهم وإعدادهم لسوق العمل. وقد تم تمويل المشروع بمنحة مقدمة من حكومة أبوظبي بقيمة تقارب 27 مليون درهم. وتأتي المنح المقدمة من حكومة أبوظبي في إطار دعمها الدائم لجهود إعادة الإعمار في أفغانستان وتمكينها من تطوير اقتصادها، حيث قدمت حكومة أبوظبي منحة بلغت قيمتها ما يقارب 195 مليون درهم إلى اللجنة الدائمة للمساعدات الإنسانية والإنمائية في أفغانستان، وجاءت هذه المنحة لإبراز دور وجهود دولة الإمارات محلياً ودولياً في تقديم المساعدات الإنسانية والإنمائية والاستجابة بفاعلية للاحتياجات الإنسانية والإنمائية للشعب الأفغاني بالاستخدام الأمثل للموارد المتوفرة حسب الأولويات والأهمية من خلال تطوير شراكات فاعلة محلية ودولية.