الاتحاد

عربي ودولي

الجيش الأميركي يستبعد إقامة قواعد عسكرية ثابتة في العراق


لندن - فيصل حيالي: قال الجنرال مارك كيميت ان القوات الاميركية عندما تنسحب من العراق 'لن تترك وراءها اي قواعد عسكرية دائمة هناك' لكنه لم يذكر اي مواعيد محددة للانسحاب·
كما أكد ان القوات الاجنبية في الشرق الاوسط والبالغ قوامها اكثر من 300 الف جندي معظمهم من الاميركيين لن تبقى المنطقة لفترة طويلة وان مهماتها هي صنع الاستقرار فحسب·
وقال كيميت خلال محاضرة ألقاها أمس في 'المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية' في لندن 'ان الوضع بالعراق لن يكون مشابها لما يحدث حتى الآن في المانيا او اليابان، حيث توجد قواعد عسكرية اميركية في البلدين منذ اكثر من 60 عاما في اعقاب انتهاء الحرب العالمية الثانية'·
وأوضح ان القواعد الجوية الاميركية الاربع الضخمة في العراق لا تعني بأي حال من الاحوال ان القوات الاميركية ستبقى هناك لفترة طويلة، وان تلك القواعد سوف تسلم الى القوات العراقية بعد الانسحاب الاميركي·
وشدد كيميت على ان هناك خطة اميركية تهدف الى اعادة تمركز القوات الاميركية في منطقة تمتد من مصر في الغرب الى باكستان في الشرق، وكازخستان في الشمال وأوغندا في الجنوب·
وقال ان الولايات المتحدة تعلمت من الاخطاء التي ارتكبتها في السابق، ولذلك فإنها في المستقبل ستكون 'أكثر حرصا في التعامل مع حضارة شعوب الشرق الاوسط'· واضاف ان وزارة الدفاع الأميركية 'البنتاجون' في صدد تشكيل وحدة عسكرية خاصة ستكون مهمتها 'فهم الشرق الاوسط'·

اقرأ أيضا

عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى والقدس تتحول إلى ثكنة عسكرية