الاتحاد

الإمارات

عربية تطلب الطلاق من زوجها لإصراره على التدخين

طلبت زوجة عربية الطلاق من زوجها بعد أن هجرت منزل الزوجية أكثر من مرة، بسبب إصرار زوجها على التدخين، ما أصابها وأبناءها بالعديد من الأمراض.
وتقدمت الزوجة إلى محكمة رأس الخيمة لطلب الطلاق للضرر، حيث حولتها المحكمة إلى قسم التوجيه الأسري.
وقالت السيدة في شكواها أمام اللجنة، إن زوجها الذي ارتبطت به منذ أكثر من عشر سنوات يدخن بشراهة في المنزل، وإنها طالبته بالامتناع عن التدخين، الأمر الذي أصبح بعده يقضي معظم ساعات اليوم على المقهى، بعد أن أقلع عن تدخين السجائر واتجه لتدخين الشيشة.
وأضافت الزوجة: «بات زوجي الذي يعمل موظفا، ينفق الجزء الأكبر من دخله على تدخين الشيشة، ما اضطرني إلى الموافقة على تدخينه داخل المنزل، لكن بعيدا عن الأبناء، حيث التزم لأسابيع قليلة ثم عاد إلى عادته التي سببت المتاعب لكل أفراد الأسرة».
وقالت الزوجة: «إن الزوج كاد أن يقتلها وأولادها حرقا عندما سقطت السيجارة من يده على الفراش، وأشعلت فيه النار بعد أن عاود التدخين في غرفة النوم».
وقال جاسم مكي رئيس قسم التوجيه الأسري في محاكم رأس الخيمة إن هذه القضية تعتبر نادرة، وإن القسم لم يتلق في السابق مثل هذه الدعوى، مشيرا إلى أن عدم القدرة على الإنفاق، والسهر خارج المنزل، وتعاطي المشروبات الكحولية، تعد من الأسباب المعروفة التي تطلب فيها الزوجات الطلاق، إلا أن حالات التدخين تعتبر جديدة.

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي يصدر مرسوماً بترقية وتعيين مدير